مقابلات

السعودية وعد الكثيري: العباية تنافس التصاميم العالمية.. وهذا هو السرّ!

تعدّ المصممة السعودية وعد الكثيري، اسمًا لامعًا ورقمًا صعبًا في عالم تصميم الأزياء؛ إذ أثبتت موهبتها وجدارتها في إبداع تصاميم ساحرة تتسابق النساء على اقتنائها، فكل قطعةٍ من قطعها تعكس تفاصيل الجمال والأنوثة، ومن خلال علامتها التجارية "ديزاج" تطل الكثيري بأفخم التصاميم الراقية التي لا تمتلكين أمامها إلا الدهشة. فوشيا التقت المصممة وعد وكان لنا معها الحوار الآتي: حدثينا عن بداياتك في عالم التصميم؟ البداية كانت بسيطةً جدًا، وغير معقّدة نبعت من عدم الوصول إلى ما يرضي ذاتي ويليق بذوقي. بدأ شغفي فترة الجامعة؛ إذ كنت أذهب مع أختي المصممة أشواق للتسوق من أجل شراء قمصان رسمية للجامعة ولم نكن

تعدّ المصممة السعودية وعد الكثيري، اسمًا لامعًا ورقمًا صعبًا في عالم تصميم الأزياء؛ إذ أثبتت موهبتها وجدارتها في إبداع تصاميم ساحرة تتسابق النساء على اقتنائها، فكل قطعةٍ من قطعها تعكس تفاصيل الجمال والأنوثة، ومن خلال علامتها التجارية "ديزاج" تطل الكثيري بأفخم التصاميم الراقية التي لا تمتلكين أمامها إلا الدهشة.

فوشيا التقت المصممة وعد وكان لنا معها الحوار الآتي:

حدثينا عن بداياتك في عالم التصميم؟

البداية كانت بسيطةً جدًا، وغير معقّدة نبعت من عدم الوصول إلى ما يرضي ذاتي ويليق بذوقي.

بدأ شغفي فترة الجامعة؛ إذ كنت أذهب مع أختي المصممة أشواق للتسوق من أجل شراء قمصان رسمية للجامعة ولم نكن نجد ما نرغب به، فجاءت فكرة تصميم قمصان خاصة لارتدائها في الجامعة، وهنا كانت المفاجئة إذ نالت التصاميم إعجاب الجميع بعدها بدأت التصميم على نطاق أوسع ومن هنا كانت الانطلاقة .

كيف استطعت وضع بصمتك وعلامتك التجارية الخاصة "ديزاج" في ظل المنافسة الكبيرة في السوق السعودي؟

تقديم الجودة الاستثنائية والأقمشة المميزة إضافةً إلى التصاميم البعيدة عن الاستنساخ، هو الأساس في تكوين هالة "ديزاج" الأنيقة لتقديم إطلالة بمنتهى السحر، أما بصمتي فما هي إلا جزء مني ومن كوني وضعت كل مشاعر "الحب، الشغف، الاستمتاع" وهذه هي اللبنة الأساسية للبصمة التي تصبح قطعة من الذاكرة متشكلةً على هيئة أحاسيس من إلهام لا متناه.

من أين تستوحين أفكار تصميماتك؟ و ما الذي يلهمك؟

كل ردّة فعلٍ إيجابية أو بناءة هي أحد مسببات الإلهام، كل المشاعر اللامعة ممن اقتنين من علامتي "ديزاج" هي طاقة إلهام وأكبر وأهم استثمار، فأفكاري تتفرع لأكثر من موّلد، وتختلف باختلافات عديدة وهذا ما يصنع استثناءها.

ما هي الأقمشة التي تفضلين استخدامها ؟

عالم الأقمشة كبير جدًا وله تأثير قوي في حبكة التصميم، لذا كانت فكرة المصممين الدائمة في السنوات الماضية هي "أنَّ دمج الأقمشة هو ما يصنع التصميم"، ولكن بعد دخولي لهذا المجال ابتكرت تعريفًا جديدًا لهذا المصطلح، فالأقمشة أصبحت تصنّع لإنتاج تصاميم ديزاج.

لذا ما أفضله شخصيًا هو القماش الذي ابتكر ليتوافق مع حبكة التصميم.

وحبكة التصميم تختلف باختلاف المناسبة والموسم، وقد كانت من أصعب الخطوات بالنسبة لي إيجاد القماش المناسب؛ ما دفعني لإنتاجه بنفسي ليتوافق مع أفكاري، وتظل هذه الخطوة هي الأصعب والأكثر جهدًا، ولكنها تستحق العناء لإنتاج الأفضل والأجود.

img

ما هي نصيحتك للنساء عند اختيار الملابس بشكلٍ عام؟

الملابس ترتبط برابط وثيق بأسلوب الشخص وتعكس شخصيته وأفكاره، لذا نصيحتي هي اختيار الملابس التي تتوافق معك، والتي تظهر مواطن الجمال في إطلالاتك، وبالطبع لا ننسى أن الألوان والتفاصيل الصغيرة هي أحد أهم العوامل التي تؤخذ بعين الاعتبار؛ فاللباس المناسب بالوقت المناسب يمنحك الثقة ويجعلكِ أيضا تعكسين جمالك المعنوي.

نلاحظ عشق السعوديات لتصاميمك، فساتين "ديزاج" حاضرة في جميع المناسبات، مالسر؟

من بداية الخيط الأول وحتى يصبح التصميم مكتملًا، بُذلت الكثير من المشاعر والطاقات الفكرية والابتكارية، الإجابة الحقيقة تكمن باستخدام الحواس من الرائحة إلى الملمس ومن ثم النظرة الكلية، وكل هذا ينتج ما يسمى بهالة براقة وإطلالة ملكية مدروسة.

تصاميم "ديزاج" قائمة على الكثير من الأبعاد، والهدف هو جعل جميع حواسك تشارك في الإطلالة وليس فقط الشكل الخارجي، وهنا سر لمعان "ديزاج" في المناسبات، إنّه المعنى الحرفي والفعلي لعبارة "صنع بحب" .

كيف تقيّمين التطور الحاصل في تصميم العبايات بشكلٍ عام في الفترة الأخيرة؟

مصممة العبايات في "ديزاج" هي أشواق الكثيري وترى أنَّ التجديد في تصميمات العباية مؤخرًا سببه اهتمام المرأة السعودية بكل ما هو جديد ومميز؛ إذ أصبحت العبايات تنافس التصاميم العالمية، لذا نلاحظ توجه عدد كبير من المصممين العالميين إلى خط العبايات.

في "ديزاج" نحرص على الجمع بين ما هو عصري مع المحافظة على هوية العباية الخليجية.

ما هو جديد مصممة الأزياء وعد الكثيري؟

جديدي هو كل ما يصنع الموضة وليس ما على الموضة، لذا ترقبوا مجموعة "ديزاج" القادمة التي ستكون عملًا متكاملًا، ليبقى قطعة من الذاكرة وهالة تألق لكل مقتنيه.

ما هو طموحك وإلى ماذا تتطلعين؟

لدّي الكثير من الطموحات التي لا يمكن حصرها بالكلمات، فالطموح يعني التطوير والاستمرار ويعني الأكثر، ولكن من أهم طموحاتي هو الوصول للعالمية لأكون أول ماركة سعودية منتجة ومصدرة للطاقة الإبداعية.