استشارية تربوية تكشف الحقيقة السرّي...

مقابلات

استشارية تربوية تكشف الحقيقة السرّية لمرض النجمات.. إليكِ الرواية!

يتسابق نجوم الفن والمشاهير للإعلان عن إصابتهم بأمراض تكون في غالبها خطيرة، وأخرى تبقى مبهمة، فتنهال ردود فعل التعاطف، ورسائل الدعم، عبر وسائل الإعلام، والجمهور عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي. غير أن هذه الظاهرة التي انتشرت في الآونة الأخيرة، أخذت منحنيات متعددة، فكثرت فيها الشكوك، وتباينت الأصداء بين الجماهير، والنقاد الفنيين، مؤكدين أنها أصبحت أسلوبًا جديدًا بين الفنانين، ليحصدوا أكبر قدر ممكن من "التريند، والريتنغ" عبر الشبكات الاجتماعية، ومحرك البحث "جوجل". وكان من بين الفنانات اللاتي أثرن الجدل بمرضهن، إليسا، ميريام فارس، وهيفاء وهبي. فما حقيقة الرواية؟. كاميرا "فوشيا" حرصت على متابعة الموضوع أكثر، والتقت بالاستشارية النفسية والتربوية، الدكتورة نادية

يتسابق نجوم الفن والمشاهير للإعلان عن إصابتهم بأمراض تكون في غالبها خطيرة، وأخرى تبقى مبهمة، فتنهال ردود فعل التعاطف، ورسائل الدعم، عبر وسائل الإعلام، والجمهور عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي.

غير أن هذه الظاهرة التي انتشرت في الآونة الأخيرة، أخذت منحنيات متعددة، فكثرت فيها الشكوك، وتباينت الأصداء بين الجماهير، والنقاد الفنيين، مؤكدين أنها أصبحت أسلوبًا جديدًا بين الفنانين، ليحصدوا أكبر قدر ممكن من "التريند، والريتنغ" عبر الشبكات الاجتماعية، ومحرك البحث "جوجل".

وكان من بين الفنانات اللاتي أثرن الجدل بمرضهن، إليسا، ميريام فارس، وهيفاء وهبي. فما حقيقة الرواية؟.

كاميرا "فوشيا" حرصت على متابعة الموضوع أكثر، والتقت بالاستشارية النفسية والتربوية، الدكتورة نادية بوهنّاد، التي تحدثت عن أسباب اتجاه نجوم الفن والمشاهير للإعلان عن مرضهم بهذه الطريقة.

التفاصيل عبر الفيديو التالي: