زواج النّجوم.. مصلحة أم حبّ حقيقيّ؟ إليكِ آراء فنانات!

زواج النّجوم.. مصلحة أم حبّ حقيقيّ؟ إليكِ آراء فنانات!

  • الخميس 28 مارس 2019 16:49 2018-10-20 10:50:33

أثارتْ حالات الارتباط والانفصال العديدة، داخل الوسط الفنيّ، تساؤلات، حول ما إذا كانت تلك الزّيجات مبنيّة على أساس المصلحة، أم جاءتْ بعد قصّة حبّ حقيقيّ، جمعتء طرفي العلاقة.

هناك زيجات بين أبناء الوسط، انتهتْ سريعًا، كحالة الفنانين، أحمد سعد وسمية الخشاب مؤخرًا، وأخرى استمرتْ لعدّة سنوات، لكنّها اختتمتء بالانفصال أيضًا، لتبدأ سلسلة من حلقات أخرى لزواج الفنانين.

رانيا محمود ياسين، رفضتْ التعميم، بشأن ما إذا كان الزّواج في الوسط الفنيّ، مبنيٌّ على مصلحة، أم حبّ، معتبرة أنّ البيت يجمع زوجين، وليس فنانيْن، وهو ما يؤكّد، أنّ أيّ زاوج غير مبنيٌّ على المودّة، والرّحمة، والحبّ، والاحترام لا يدوم.

قريب من هذا المعنى، رأت الكتابة المصرية، إنجي علاء، أنّ الزّواج الذي يكون أساسه المصلحة، مصيره الفشل، مشيرةً، إلى أنّه ”لا علاقة للزّواج بالشّغل، حتى وإنْ كانا متزوجين“، فهناك فصل بين المسارين.

لكنّ الفنانة المصرية، عنبر، رأتْ أنْ البعض بعض الحالات ربّما تستند إلى مصلحة، باعتبار أنّ الفنان مشهور، وزجته مشهورة، وهي العلاقة التي تعطي الطّرفين مزايا إضافية، ومصالح مشتركة.

أما الفنانة السورية، وفاء سالم، فرأتْ أنّ الزّواج يندرج ضمن الحرية الشخصية، وأنّ طرفي العلاقة هما الأجدر في الحكم على مدى نجاح، ومصداقية الزّواج من غيرهما.

كما ذهبتْ الفنانة المصرية، منى ممدوح، إلى أنّ الأمر يندرج ضمن ”النصيب والقدر“، وهو أمر بعيد عن فكرة الزواج والطلاق، لافتةً، إلى أنّ وجود الحبّ هو الأساس، لكنّها شخصيًا، لا تفضّل الزّواج من الوسط الفنيّ.

لمشاهدة الفيديو:-

قد يعجبك ايضاً