محامي شيرين: لم نتلقَّ أي بلاغ رسمي...

مقابلات

محامي شيرين: لم نتلقَّ أي بلاغ رسمي ضدّ الفنانة بتهمة الإساءة لمصر!

قال الدكتور حسام لطفي، محامي الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، إنّ موكلته لم تتلقَّ أية إخطارات بوجود قضية ضدها أو إنذار بشكوى، على خلفية الأزمة التي أُثيرت خلال حفل رأس السنة عندما جرى تداول مقطع فيديو وهي تقول "أنا خسارة في البلد دي"، وهو ما اعتبره البعض إهانةً لبلدها مصر. في أعقاب ذلك؛ تحدّثت أنباء إعلامية بقيام المحامي سمير صبري، بتقديم بلاغ للنائب العام ضد شيرين عبدالوهاب، اتهمها بالاستمرار في التطاول على مصر، في أعقاب أزمتها السابقة المتعلّقة بنهر النيل. لكن مقطع فيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي في وقت لاحق أثبت صحة موقف شيرين بأنّها لم تقصد الإساءة

قال الدكتور حسام لطفي، محامي الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، إنّ موكلته لم تتلقَّ أية إخطارات بوجود قضية ضدها أو إنذار بشكوى، على خلفية الأزمة التي أُثيرت خلال حفل رأس السنة عندما جرى تداول مقطع فيديو وهي تقول "أنا خسارة في البلد دي"، وهو ما اعتبره البعض إهانةً لبلدها مصر.

في أعقاب ذلك؛ تحدّثت أنباء إعلامية بقيام المحامي سمير صبري، بتقديم بلاغ للنائب العام ضد شيرين عبدالوهاب، اتهمها بالاستمرار في التطاول على مصر، في أعقاب أزمتها السابقة المتعلّقة بنهر النيل.

لكن مقطع فيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي في وقت لاحق أثبت صحة موقف شيرين بأنّها لم تقصد الإساءة لبلادها.

وحسب الفيديو المتداول، فإن شيرين عبدالوهاب، اكتشفت بالفعل مشكلةً تقنيةً خلال الحفل حيث كان يصلها "صدى صوت"، فاستدعت مهندس الصوت واستعانت بأحد الحضور للتأكد مما يحدث وهو ما أكد صحة كلامها، فقالت مازحة: "والله أنا خسارة في البلد دي"، على سبيل الدعابة.

لكن الأزمة ظلّت متداولةً حين تحدّث البعض عن تحرك مرتقب لنقابة المهن الموسيقية ضد شيرين، لكنّ محامي المطربة قال لـ "فوشيا" إن النقابة أبلغتهم بأنها لن تتخذ أي إجراء بالنظر إلى عدم وجود تحرك قضائي أو شكوى ضدها.

واختتم الدكتور حسام لطفي بأن "حق الإبلاغ مكفول للجميع، لكن القضاء هو من يحكم في النهاية على غرار أزمة مياه النيل".