مقابلات

أحمد حلاوة: من يدّعي أنّه رقم واحد "خايب".. فهل يَقصد محمد رمضان؟!

أحمد حلاوة: من يدّعي أنّه رقم واحد...

محتوى مدفوع

وصف الفنان المصري، أحمد حلاوة، الفنانين، الذين يدّعون أنّهم رقم واحد في السّاحة الفنيّة بـ"الخيبة"، موضحًا، أنّ الزعيم عادل إمام، رغم أنّه في الصّدارة، إلا أنّه لم يتفاخر بذلك. كما أنّ هناك نجومًا لم يكونوا "رقم واحد" على الشّاشة، ولكنّهم في الواقع "رقم واحد" فنيًا مثل، عبدالمنعم إبراهيم، وعبدالفتاح القصري، وزينات صدقي، وغيرهم من العمالقة. وقال حلاوة في لقاء خاص مع "فوشيا"، إنّه لا يصحّ أنْ يَذكر الفنان أنّه "رقم واحد" لأنّ الكلّ إلى زوال، ضاربًا المثل بالنجم المصري الراحل، إسماعيل ياسين، الذي ظلّ متصدرًا شبَّاك التَّذاكر لسنوات طويلة، ولكنّه في النهاية رحل عن دنيانا، وبَقيتْ أعماله، التي تُثري الوجدان، وتذكّرنا

وصف الفنان المصري، أحمد حلاوة، الفنانين، الذين يدّعون أنّهم رقم واحد في السّاحة الفنيّة بـ"الخيبة"، موضحًا، أنّ الزعيم عادل إمام، رغم أنّه في الصّدارة، إلا أنّه لم يتفاخر بذلك. كما أنّ هناك نجومًا لم يكونوا "رقم واحد" على الشّاشة، ولكنّهم في الواقع "رقم واحد" فنيًا مثل، عبدالمنعم إبراهيم، وعبدالفتاح القصري، وزينات صدقي، وغيرهم من العمالقة.

وقال حلاوة في لقاء خاص مع "فوشيا"، إنّه لا يصحّ أنْ يَذكر الفنان أنّه "رقم واحد" لأنّ الكلّ إلى زوال، ضاربًا المثل بالنجم المصري الراحل، إسماعيل ياسين، الذي ظلّ متصدرًا شبَّاك التَّذاكر لسنوات طويلة، ولكنّه في النهاية رحل عن دنيانا، وبَقيتْ أعماله، التي تُثري الوجدان، وتذكّرنا بعبقريته، مؤكدًا أنّ المهمّ، هو ما يقدِّمه الفنان.

وكان الفنان الشاب محمد رمضان، قد نشر عبر صفحاته على مواقع التّواصل أكثر من مرّة، كلمات يؤكّد من خلالها، أنّه رقم واحد على السّاحة الفنية، متجاهلاً غضب زملائه الفنانين، قبل أنْ يختتم ذلك بأغنية "نمبر وان"، التي طرحها على "يوتيوب" واستعرض خلالها الانتقادات، التي وُجِّهت له خلال مسيرته الفنية، والإيجابيات، ورأى الفنان الراحل، عمر الشريف فيه، كممثّل له مستقبل واعد وكبير.

ومن جانب آخر، تحدّث أحمد حلاوة عن مشاركته في فيلم "الرجل الأخطر"، الذي عُرض مؤخرًا بالسينما المصرية، مؤكدًا، أنّه عمل جيّد وهادئ، ويتميّز بالبساطة، كما أبدى سعادته بالعمل مع نجوم متميّزين، مثل سامح حسين وإدوارد.

ولفت حلاوة، إلى أنّ تصنيف الفيلم +12 لا يعني أنّ به مشاهد إثارة، أو عنف، أو لقطات خارجة، ولكن ذلك جاء بسبب وجود مشهد به زجاجة "خمر" ما اعتبرته الرِّقابة غير مناسب، لمن دون سن 12 عامًا، مطالبًا النُّقاد بالموضوعيّة في الحكم على الأعمال الفنيّة، والتوقُّف عن "اللت والعجن" بحسب قوله.

 
اترك تعليقاً