مقابلات

رانيا يوسف لـ"فوشيا": أجري معقول.. وهذا السبب وراء موافقتي على دخول ابنتي مجال الفن

رانيا يوسف لـ"فوشيا": أجري معقول.....

محتوى مدفوع

كشفت الفنانة رانيا يوسف في حديث خاص لفوشيا أن اعتذارها عن أكثر من عمل فني خلال الفترة الماضية، آخرها مُسلسل "رحيم" مع النجم ياسر جلال، كانت أسبابه تصب في تقنين الجهات الإنتاجية لميزانيات الأعمال؛ ما لا يتناسب مع أجرها، والذي أكدت أنه غير مرتفع بل معقول وغير مبالغ فيه. عامل أساسي وأضافت رانيا أن الماديات ليست العامل الأساسي لقبول أي عمل فني وأنها لا تهتم بها على الإطلاق كعامل رئيس في إختيار أدوارها، ودللت على صدق حديثها باعتذارها عن أعمال كثيرة خلال الفترة الماضية، إذ قالت إنها لا تبحث عن المال من وراء عملها بل على القيمة الفنية. نظرة سلبية

كشفت الفنانة رانيا يوسف في حديث خاص لفوشيا أن اعتذارها عن أكثر من عمل فني خلال الفترة الماضية، آخرها مُسلسل "رحيم" مع النجم ياسر جلال، كانت أسبابه تصب في تقنين الجهات الإنتاجية لميزانيات الأعمال؛ ما لا يتناسب مع أجرها، والذي أكدت أنه غير مرتفع بل معقول وغير مبالغ فيه.

عامل أساسي

وأضافت رانيا أن الماديات ليست العامل الأساسي لقبول أي عمل فني وأنها لا تهتم بها على الإطلاق كعامل رئيس في إختيار أدوارها، ودللت على صدق حديثها باعتذارها عن أعمال كثيرة خلال الفترة الماضية، إذ قالت إنها لا تبحث عن المال من وراء عملها بل على القيمة الفنية.

نظرة سلبية

ومن ناحية أخرى، أوشكت رانيا على الانتهاء من تصوير مشاهدها بفيلم "أسوار عالية" والذي تحاول من خلاله تصحيح النظرة السلبية للجمهور في التعامل مع الفنان وقت وقوعه تحت طاولة القانون نتيجة خطأ معين في حياته الشخصية، مؤكدة على أن العمل لا يرمي بظلاله على قضية فنانة معينة ممن تعرضن للسجن خلال الفترة الماضية، بل أن الفكرة هي تعامل الناس بشكل سلبي مع هؤلاء الفنانات، ماشجعها لقبول المشاركة من أجل نشر رسالة معينة وهي أن الفنان بني آدم ولا يحق للناس أن تذبحه، وتُعلق له المشانق بمجرد وقوعه في خطأ ما.

مشاركة دولية

أكدت رانيا لفوشيا أن الجهة الإنتاجية لـ"أسوار عالية" تحدثت معها بخصوص رغبتهم في مشاركة الفيلم بمهرجانات دولية وعالمية، كما قالت إن ابنتها الصغرى "نانسي" تُجسد مرحلة الطفولة للدور نفسه الذي تُقدمه بالفيلم، كأول خطوة لابنتها في مجال الفن، مؤكدة أنها لم تدفع ابنتها لدخول التمثيل، بل إن فكرة التشابه فيما بينهما في الشكل هي ما دفعتها للموافقة على هذه الخطوة.

حصري ومُشفر

وفي النهاية أعربت رانيا عن سعادتها البالغة بنجاح مُسلسلي "الدولي" المؤجل من رمضان الماضي، و"كأنه إمبارح" الذي يُعرض على قناة مُشفرة حاليا، ولكنها أشارت إلى أن أصداء العملين لم تقل درجة رغم العرض الحصري والمُشفر لهما.

وأكدت أنها استمتعت للغاية بهذين العملين منذ وقت القراءة وحتى أثناء التصوير، مشيرة إلى اختلاف قصة كل منهما، ومناقشتهما لموضوعات اجتماعية مهمة ما بين الغربة والأمومة، هي أمور شجعتها على المشاركة بهما.

وأوضحت يوسف أن فكرة عرض المسلسلين معا في توقيتين متقاربين لم تكن مقصودة، إذ إن الأمر جاء مُصادفة ليس أكثر.

اترك تعليقاً