مقابلات

مصفف شعر رؤساء مصر يروي لـ"فوشيا" مواقفه مع الزعماء والفنانين

مصفف شعر رؤساء مصر يروي لـ"فوشيا" م...

محتوى مدفوع

قال مصفف الشعر المصري محمود لبيب، إنه تعامل مع معظم سفراء ومندوبي دول العالم الذين جاؤوا إلى مصر بداية من الخمسينيات، موضحًا: "عندما بدأ الرئيس جمال عبدالناصر الإحلال والتجديد، وتوافد سفراء ومندوبو دول العالم إلى مصر شاهدت قصات شعرهم وقلدتها، وعندما توطدت الثقة معهم تجرأت بعض الشيء وبدأت القص على طريقتي" وأضاف في لقاء خاص مع "فوشيا" خلال مشاركته في حفل افتتاح مركز تجميل الخبير هشام ربيع، أن أول رئيس تحرير صحيفة قومية تعامل معه كان الكاتب الكبير أنيس منصور عام 1952، ثم تلاه العديد من رؤساء التحرير وكبار الكتاب مثل يوسف السباعي ويوسف إدريس وإحسان عبد القدوس وإبراهيم سعدة.

قال مصفف الشعر المصري محمود لبيب، إنه تعامل مع معظم سفراء ومندوبي دول العالم الذين جاؤوا إلى مصر بداية من الخمسينيات، موضحًا: "عندما بدأ الرئيس جمال عبدالناصر الإحلال والتجديد، وتوافد سفراء ومندوبو دول العالم إلى مصر شاهدت قصات شعرهم وقلدتها، وعندما توطدت الثقة معهم تجرأت بعض الشيء وبدأت القص على طريقتي"

وأضاف في لقاء خاص مع "فوشيا" خلال مشاركته في حفل افتتاح مركز تجميل الخبير هشام ربيع، أن أول رئيس تحرير صحيفة قومية تعامل معه كان الكاتب الكبير أنيس منصور عام 1952، ثم تلاه العديد من رؤساء التحرير وكبار الكتاب مثل يوسف السباعي ويوسف إدريس وإحسان عبد القدوس وإبراهيم سعدة.

وتابع لبيب أنه دخل بيت الزعيم جمال عبدالناصر وتعامل مع جميع أبنائه وأزواج بناته مثل أشرف مروان، مشيرًا إلى أن هناك واقعة مع الرئيس عبدالناصر كتب عنها كاتب أمريكي قائلاً: "الوحيد الذي لم يسمع كلام عبدالناصر هو محمود لبيب، عندما أمره الزعيم بقص سوالف ابنه حكيم ولم ينفذ كلامه لأن حكيم كان يربي سوالفه حتى أذنيه".

للمزيد من التفاصيل تابعي الفيديو..

اترك تعليقاً