بشير الديك يعيد توفيق عبد الحميد من الاعتزال بمسلسل "شلة الأروانة"
مشاهير سينما وتلفزيون
18 يونيو 2022 23:52

بشير الديك يعيد توفيق عبد الحميد من الاعتزال بمسلسل "شلة الأروانة"

avatar عزت أبو الوفا

يبدو أن الفنان المصري توفيق عبدالحميد، عدل عن قرار اعتزاله الذي أعلنه قبل فترة قصيرة عقب ظهوره في مسلسل ”يو تيرن“ الذي قامت ببطولته الفنانة ريهام حجاج، وعرض في دراما رمضان الماضي، وذلك وفق ما أكده السيناريست بشير الديك، الذي يواصل حاليا العمل على مسلسل جديد بعنوان ”شلة الأروانة“.

وقال بشير الديك، في تصريح خاص لـ“فوشيا“، إنه تواصل مع الفنان توفيق عبدالحميد هاتفيا وطلب منه الانضمام لمسلسله ”شلة الأروانة“، مبينا أنه شرح له تفاصيل الشخصية التي سيجسدها في العمل وهو ما أبدى إعجابه به وأكد له أنه سينضم للعمل وفي انتظار كتابة السيناريو كاملا.

وأكد الديك أنه لم يتحدث مع توفيق عبدالحميد، بشأن اعتزاله، ولكنه أبدى موافقة على العمل، مردفا أن هناك جهة إنتاجية تم التحدث معها وهي من تواصلت مع توفيق أيضا لكن الاتفاق الرسمي لم يتم حتى اللحظة، مشيرا إلى أن المسلسل من الأعمال الطويلة؛ إذ يكتب 30 حلقة، ولم يتحدد ما إذا كان العرض في دراما رمضان أم خارجه.

يأتي ذلك بعدما أعلن توفيق عبد الحميد، اعتزاله الفن بعد مشاركته في دراما رمضان الماضي من خلال مسلسل ”يوتيرن“، الذي جسد خلاله دور والد الفنانة ريهام حجاج، فكتب حينها عبر حسابه الشخصي على فيسبوك قائلا: ”أيام معدودة وينتهي تصوير مسلسل يوتيرن على خير إن شاء الله، وأعلن بعدها اعتزال التمثيل نهائيا“، وأشار إلى أن السبب في ذلك يعود إلى حالته الصحية.

وكان السيناريست بشير الديك، قد قال إنه يواصل كتابة حلقات مسلسله التلفزيوني الجديد ”شلة الأروانة“، وهو عمل يتم تحويله من 3 أفلام سينمائية هي: ”سواق الأتوبيس“ و“الحريف“ و“النمر الأسود“، مبينا أن فكرته تقوم بالأساس من خلال فيلم ”سواق الأتوبيس“.

وتابع أن العمل تقوم فكرته من خلال شخصية الأصدقاء الثلاثة الذين كانوا مع ”حسن“ وأنقذوا ورشته من البيع عندما كان يخدم في الجيش، حيث وقفوا معه وتم إيقاف بيعها وكان يطلق عليهم ”شلة الأروانة“.

وعقب بشير الديك، أنه يتم تجسيد الشخصيات الثلاث في نجوم الأفلام الثلاثة التي ذكرها، وافترض أنهم يسكنون بالقرب من بعضهم وهم ”حسن وفارس ومحمد حسن“ على الترتيب، وتابع أنه سيرصد أين ذهبت بهم الحياة وكيف أخذتهم.

وأشار إلى أنه انتهى من كتابة الحلقات الأولى من العمل، التي تتحدث عن طفولة هؤلاء الأبطال مع بعضهم وصباهم وما واجهوه في حياتهم، مردفا أنه ما زال في طور الكتابة ولم يتم ترشيح الأبطال الثلاثة حتى الآن لحين الاستقرار مع الشركة المنتجة على كافة التفاصيل.

ومن المقرر أن تتواصل كتابة العمل مع الأبطال الثلاثة من خلال استعادة ذكرياتهم أثناء تواجدهم بالجيش وما شهدوه من معارك وحروب فى فترة السبعينيات، بدءا من حرب 1967، وحرب الاستنزاف، ثم حرب أكتوبر، مع رصد ما تأثر به العالم أجمع بسبب تلك الحروب.