مؤلف فيلم "نمبر وان" يكشف سبب انسحابه تزامنا مع اتهام بسرقة السيناريو
مشاهير سينما وتلفزيون
17 يونيو 2022 21:38

مؤلف فيلم "نمبر وان" يكشف سبب انسحابه تزامنا مع اتهام بسرقة السيناريو

avatar منار عبد الحميد

يواجه الفنان المصري محمد رمضان، أزمة كبيرة بعد إلزامه بدفع 13 مليون جنيه، بحدود 700 ألف دولار، تعويضًا لشركة إم بي سي، بعد تخلفه في أحد العقود، كما تعرض لأزمة أخرى في السينما بعد اعتذار مؤلف فيلمه الجديد ”نمبر وان“ عن العمل، تزامنًا مع إعلان سرقة السيناريو.

وفي اتصال هاتفي مع ”فوشيا“، أوضح المؤلف المصري أحمد عادل، سبب اعتذاره عن الفيلم، فقال إنه قدم اعتذاره منذ ثلاثة أسابيع وليس الخميس، عندما انتشر هذا الخبر.

وأضاف عادل، أنه لم يعتذر عن الفيلم بسبب ظهور أحد المحامين والذي زعم بأن السيناريو مسروق منه، ولكن اعتذاره عن العمل جاء بسبب انشغاله بأعمال أخرى ولذلك قرر الانسحاب.

2022-06-283797716_133264932645627_5320777025997031155_n

وخلال الساعات القليلة الماضية، فوجئ جمهور محمد رمضان، باتهام المحامي والمؤلف أحمد أبو يوسف، بسرقة فكرة فيلم ”نمبر وان“ منه، وذلك قبل اكتشاف سرقة فكرة مسلسل ”البرنس“، الذي سبب أزمة كبيرة للفنان في السباق الرمضاني عام 2022.

فيلم ”نمبر وان“ لمحمد رمضان، سيكون من إخراج ياسر سامي، ومن المقرر تصويره في عدد من الدول الأجنبية من بينها الولايات المتحدة، وبمشاركة نجوم عالميين.

ويعدّ فيلم ”نمبر وان“، التعاون الرابع بين المخرج ياسر سامي والفنان محمد رمضان، بعد مسلسل ”نسر الصعيد“ عام 2018 والذي حقق من خلاله نجاحًا كبيرًا، كما تعاونا في الأغنية الشهيرة ”مافيا“ والتي كانت نقلة لمحمد رمضان في عالم الغناء، وطرح بعدها العديد من الأغاني، من بينها أغنية ”باي باي ثانوية“، والتي كانت من إخراج ياسر سامي أيضًا، وعاد الثنائي مرة أخرى في فيلم ”نمبر وان“ ومن المقرر عرضه قريبًا.

محمد رمضان شارك في السباق الرمضاني المنصرم، بمسلسل ”المشوار“ مع المخرج محمد ياسين، وكان معه الفنانة دينا الشربيني، بيومي فؤاد، أحمد كمال، ندى موسى، أحمد صفوت، سماء إبراهيم، سامي مغاوري ومحمود الليثي، وكان من إنتاج محمد السعدي ميديا هب- سعدي جوهر.

ودارت أحداث المسلسل حول اضطرار ”ماهر“ لترك البلد رفقة زوجته ورد وابنه رحيم هربًا من رجل الأعمال وتاجر الأثار وجيه ويستقر عند خالته في منطقة الماكس بالإسكندرية في محاولة لإخفاء سره الكبير عن أعين الناس.