"الوسم 2" يبهر متابعيه في أولى حلقاته
مشاهير سينما وتلفزيون
20 مايو 2022 8:11

"الوسم 2" يبهر متابعيه في أولى حلقاته

avatar جورجيت حماتي

استطاع مسلسل ”الوسم 2″، لمخرجه سيف الدين سبيعي، تحقيق شعبية وجماهيرية عالية المستوى منذ الساعات الأولى لطرح أولى حلقتيه، واللتين بدأتا بتوضيح بعض جوانب قصة الجزء الأول منه.

واعتبر الكثير من المتابعين عودة المسلسل موفقة وتليق بمستوى عرض الجزء الأول، إضافة للإشادة بعنصر الإبهار البصري والتشويق العالي الموجود ضمن مشاهده.

وبدأت أحداث المسلسل مع تخطيط ”نورس- قصي خولي“ مع مجموعته لعملية تهريب كبيرة تنطلق من اليونان باتجاه سوريا، تحديدا إلى أحد سجون مدينة طرطوس على الساحل السوري، ويسهب ”نورس“ في شرح الخطة على مسمع المجتمعين.

2022-05-Screenshot_20220519-230955_Twitter2022-05-Screenshot_20220519-230926_Twitter

ويختلف كل من ”شهير- جوان خضر“ و ”نورس“ على تنفيذ إحدى المهمات؛ بسبب رفض الأخير لها من منطلق الابتعاد عن إراقة دم أشخاص أبرياء، فمجال العمل مقتصر على التهريب فقط، فيحاول الإيقاع به ونصب الكمائن له ولصديقه ”رغيد- إسماعيل تمر“ من خلال اطّلاع ”ألكسندرا- ميرفا القاضي“ على رغبة ”نورس“ في التخلص منها ورفضه القيام بالمهمة، كذلك إخبار الشرطة عدة مرات لمطاردته والقبض عليه دون جدوى.

ووضعت ”ألكسندرا“ ”نورس“ تحت سياسة الأمر الواقع، إما تنفيذ المهمة على أكمل وجه أو قتله، ليقبل بالمهمة أخيرا، لكن مع وضع خطة بديلة بالتعاون مع رفاقه ”تامر- جابر جو خدار“ و ”رغيد“، بالإضافة إلى فضح وكشف خيانة صديقهم ”شهير“.

2022-05-Screenshot_20220519-230932_Twitter

وتمت المهمة كما خطط لها، لكن ”تامر“ تظاهر بقتل ”رغيد“ و ”نورس“ أمام ”شهير“، حسب الاتفاق، وأخبر ”ألكسندرا“ بنجاح مهمة قتلهم، لكن المفاجأة بالنسبة له، اختفاء ”تامر“ بعد المهمة ليظهر برفقة ”رغيد“ و ”نورس“ أمام ”شهير“، ليصاب بحالة من الذهول مع إخبار ”ألكسندرا“ برؤيتهم مجددا، وهو ما أغضبها منه؛ لفشله في تنفيذ المهمة.

والمسلسل من بطولة قصي خولي، وميسون أبو أسعد، ورشا بلال، وإسماعيل تمر، وجابر جو خدار، وجلال شموط، وميرفا القاضي، ومكسيم منصور، وفاطمة محمد.

وجرى تصوير المسلسل في بيروت وعدد من الدول الأوروبية، إذ تدور أحداثه في مناطق مختلفة من آسيا وأوروبا وإفريقيا، كما يوجد العديد من المشاهد التي أجري تصويرها في عرض البحر.

ويعد الأكشن والتشويق والمغامرة السمات الرئيسة لمسلسل الوسم، كما أن الجانب الرومانسي موجود لكن بشكل مختلف عن السائد.

ويَعرض المسلسل الأحداث التي مر بها الوطن العربي في السنوات الأخيرة، ويطرح قضايا مهمة كان مسرحُها عددا من الدول العربية، كما يتطرق إلى معاناة اللاجئين في اليونان؛ كونها محطتهم الأولى في رحلة النزوح إلى أوروبا.