تسريب حلقات من "باب الحارة 12" يفجر غضب الشركة.. وتهدد بمحاسبة الفاعلين
مشاهير سينما وتلفزيون
15 أبريل 2022 11:53

تسريب حلقات من "باب الحارة 12" يفجر غضب الشركة.. وتهدد بمحاسبة الفاعلين

avatar خلدون ضامر

أحدث تسريب حلقات من مسلسل ”باب الحارة 12“ حالة غضب عند شركة ”قبنض“ للإنتاج والتوزيع الفني، وتحديدا الحلقات 13، 14، 15.

وهددت الشركة باللجوء إلى القضاء ومحاسبة الفاعلين، فيما أكد المدير التنفيذي للشركة وسيم الشبلي أن الشركة ستفتح تحقيقا حول تسريب مشاهد وحلقات المسلسل.

وأضاف الشبلي أن الشركة المنتجة لمسلسل باب الحارة ”قبنض“، ”سترفع دعوى قضائية في تلك القضية“.

وعن الجهة المسربة للمشاهد، لفت المدير التنفيذي إلى أن الفاعل محصور في عدة أشخاص، وسيتم اكتشافه قريبا.

وأوضح الشبلي: “الفاعل إما إحدى القنوات الرخيصة التي اشترت العمل، أو من يتولّون رفع الحلقات على الإنترنت”.

وتابع: ”جميعهم سيخضعون للتحقيق وأن القضية لن تغلق حتى اكتشاف الفاعل“.

2022-04-4607656-2029587102

وأشار إلى أن تسريب الحلقات حتى الحلقة 15، جاء بعد أن أرسلت الشركة هذا العدد من الحلقات للقنوات العارضة.

وأضاف أن الشركة ستعمل على تفادي هذا الخطأ مستقبلا، وستزود القنوات بكل حلقتين على حدة.

وأكد المدير التنفيذي لقبنض أن الشركة أكبر المتضررين من تسريب الحلقات؛ لأنها تقلل من مصداقيتها.

وفي هذا الصدد كشف عدد من المعلقين، عن تسريب الكثير من الحلقات، موضحين أن آخرها كان الحلقة 20.

كما وجدد المتابعون دعواتهم لصناع العمل بإيقافه عند هذا الحد، وإنتاج عمل جديد يكون منافسا لنجاح أجزائه الأولى.

وكان مدير عام شركة قبنض، وسيم شبلي، قد أكد في وقت سابق لـ“فوشيا“ أن مسلسل ”باب الحارة“ قائم، وسيبقى طالما هناك جمهور يتابعه من سوريا ومن الوطن العربي أجمع.

وعلّق الشبلي على الهجوم الذي يتعرض له العمل الشامي، مبينا أن الهجوم الذي يتعرض له من الجمهور المحلي، الذي اعتاد أعمال البيئة ويعرفها، وبالوقت ذاته يشهد إقبالا كبيرا وكثيفا من قبل الجمهور العربي في مختلف الدول العربية.

وشدد على طلب العمل على الصعيد العربي، إضافة إلى العديد من القنوات الفضائية التي تطلب المسلسل لعرضه عبر شاشاتها. مؤكدا أنه تم طلبه من قبل خمس وعشرين قناة تلفزيونية، وهم في شركة الإنتاج يبحثون عن متطلبات الجمهور، ولا يهتمون لما قد يوقف مسيرة عملهم.

كما كشف الشبلي عن انتهاء عمليات تصوير الجزء الثاني عشر، ويحمل أحداثا مثيرة، تعتبر امتدادا للجزأين السابقين.