دياب يتغنى بعمرو سعد.. ويؤكد: انتقادات "توبة" دليل على نجاحه
مشاهير سينما وتلفزيون
13 أبريل 2022 0:22

دياب يتغنى بعمرو سعد.. ويؤكد: انتقادات "توبة" دليل على نجاحه

avatar نسرين الرشيدي

تحدث النجم المصري دياب، عن كواليس مسلسله الجديد ”توبة“ الذي يجمعه بمواطنه النجم عمرو سعد، وتصدره الترند منذ انطلاق عرضه في الموسم الرمضاني الحالي، ورأيه في الانتقادات التي وجهت للعمل من بعض متابعيه.

وأكد النجم دياب لـ“فوشيا“، أن مسلسل ”توبة“ عمل شعبي قريب من الشارع وشخصياته من لحم ودم، ويشهد مباراة تمثيلية قوية بين أبطاله، حيث يضم عددا كبيرا من الفنانين، ويظهر كل منهم بشكل مختلف وجديد تماما عن أي عمل آخر قدموه.

وأوضح الممثل المصري أنه يعتبر شخصية ”إبراهيم الدباح“ الأخ غير الشقيق لعمرو سعد والتي يجسدها داخل الأحداث، بمثابة تحدّ جديد له، لكونها شخصية صعبة ومركبة وشريرة وبها تحولات عديدة تجعله يتلون ويخرج طاقات تمثيلية مختلفة.

View this post on Instagram

A post shared by Diab (@diabel3aw)

وأشار إلى أنه لم يتعمد أبدا تقديم أدوار الشر في أعماله، ولكنه دائما يبحث عن العمل الجيد والشخصية التي تضيف لرصيده، والتي يستطيع من خلالها أن يكشف عن موهبته بطريقة مختلفة، مؤكدا أنه يركز في اختياراته على تأثير الدور الذي يقدمه في الأحداث سواء كانت الشخصية طيبة أم العكس.

وأعرب عن سعادته بردود الأفعال الإيجابية حول المسلسل وتصدره الترند مع عرض حلقاته، مؤكدا أن هذا النجاح كان كافيا لتخفيف ضغط العمل والتصوير الذي ما زال مستمرا، حيث يعملون على قدم وساق من أجل الانتهاء منه الأيام المقبلة.

كما علق أيضا على الجدل الذي أثير حول العمل مؤخرا، وانتقاد بعضهم له، قائلا: ”شئ طبيعي أن لا يجتمع الجميع على عمل واحد، ولكن من وجهة نظري أن الانتقادات هذه تعني أن المسلسل يحصل على نسبة مشاهدة عالية ونجاحه، هذا إلى جانب أن العمل ليس به شيء جارح لأحد“.

وأكد دياب أن كواليس العمل مميزة، وتسودها روح التعاون والمحبة والصداقة بين الجميع، مشيرا إلى أنه محظوظ بالعمل مع كل هؤلاء النجوم من أبطال المسلسل، ومنهم عمرو سعد الذي وصفه بالمجتهد والموهوب، والذي يسعى دائما لأن يظهر من أمامه في أحسن صورة.

مسلسل ”توبة“ من بطولة عمرو سعد، دياب، صبا مبارك، ماجد المصري، أسماء أبو اليزيد، حسن أبو الروس، انتصار وعارفة عبد الرسول، وميمي جمال ومن إخراج أحمد صالح، ويعرض على قناة mbc مصر، ويتم تصويره في لبنان.