"تي فيجن": دفعنا ثمن بدل "سوتس بالعربي".. سنرفع دعوى ونطالب بتعويضات
مشاهير سينما وتلفزيون
11 أبريل 2022 15:01

"تي فيجن": دفعنا ثمن بدل "سوتس بالعربي".. سنرفع دعوى ونطالب بتعويضات

avatar محمد جميل

نفت شركة ”تي فيجن“ المنتجة لمسلسل ”سوتس بالعربي“ ما تم الترويج له بشأن مديونية الشركة المنتجة للمسلسل لإحدى الشركات العالمية التي ورّدت ملابس العمل، وقدرت وفقًا للأنباء المتداولة المنتشرة بثلاثة ملايين جنيه، بما يعادل 162,705 دولارات.

وأعلنت شركة ”تي فيجن“، في بيان لها: ”فوجئت شركة تي فيجن بأنباء تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي عن إجراءات قضائية من شركة ملابس جاهزة تدعي أن لها مستحقات مالية عن توريد بِدل لمسلسل شهير حقق نسب مشاهدة عالية، وعمدت إلى خلط الحقائق وإدخال الغش للجمهور“.

وأضافت: ”يهم الشركة أن تؤكد أنها غير مدينة لأحد، وأن سمعتها التي اكتسبتها على مدار 20 عامًا تقريبًا تشهد لها بالالتزام في معاملاتها المالية، وأوكلت الشركة مكتب الدكتور حسام لطفي للتصدي لادعاء الشهرة بكل حزم ومساءلتهم عن تشهير متعمد بسب وقذف وجريمة تهديد مصحوب بطلب يعاقب عليه القانون بعقوبة جنائية، وتؤكد الشركة أنها ستطالب بتعويضات مدنية 20 مليون جنيه جراء ما لحقها من أضرار أدبية ومالية“.

2022-04-272916183_263541165910383_2315198178415036250_n-1110x564-1

وكان المحامي كمال شعيب، المستشار القانوني لشركة ”أورنجسكوير“، وهي علامة تجارية للأزياء الراقية للرجال، أعلن البدء بإجراءات قانونية ضد شركة ”تي فيجن“ المنتجة لمسلسل ”سوتس بالعربي“ للنجم آسر ياسين وزميلته صبا مبارك، لتحصيل حقوق مالية.

وفي تدوينة نشرها مكتب الدكتور كمال شعيب للمحاماة والاستشارات القانونية، فإن الواقعة بدأت في اتفاق شركة ”تي فيجن“ للإنتاج على شراء ملابس وبِدل لمسلسل ”suits بالعربي“ من شركة أورنجسكوير بقيمة مالية تبلغ 2 مليون و700 ألف جنيه، نحو 150 ألف دولار أمريكي.

وبموجب الاتفاق كان من المفترض أن تسدد شركة الإنتاج المبلغ المستحق وهو ما لم يحدث، ما دفع الدكتور كمال شعيب المستشار القانوني لشركة أورنجسكوير البدء في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد شركة الإنتاج.

2022-04-434

ويعرض المسلسل على قناة ”سي بي سي“، وهو من تأليف محمد حفظي وإخراج مريم أحمدي، والمسلسل نسخة مصرية لمسلسل الدراما القانونية الأمريكي الذي يحمل نفس الاسم ”suits“، والذي حقق نجاحا كبيرا على مدار تسعة مواسم منذ العام 2011.

والمفارقة، أن المسلسل يقوم بشكل أساسي على الإبهار الشديد بالملابس التي يرتديها المحامون، وهي التي لم يتم سداد ثمنها حتى الآن رغم الوعود المتكررة من الشركة المنتجة، بحسب تدوينة مكتب المحامي كمال شعيب.

ولاقى المسلسل بنسخته العربية إشادات كبيرة من رواد السوشال ميديا؛ وذلك بسبب الديكورات والصورة المميزة، ملابس الشخصيات، بالإضافة إلى قصة العمل التي تتناول عالم المحاماة بكل خفاياه.

وتدور قصة المسلسل الأمريكي في عالم المحاماة، حول شاب ذكي وطموح يدعى مايك روس، يتمتع بذاكرة تصويرية قوية، إلا أنه فشل في أن يستكمل دراسته الجامعية، لكن شاءت المصادفة أن ينجح ذلك الشاب بكسب ثقة المحامي الشهير هارفي سبيكتر، الذي عينه مساعدا له في الشركة الكبيرة التي يعمل بها، رغم المخاطر الشديدة التي قد يتعرض لها الاثنان لو انكشف أمر مايك، واتضح أنه ليس خريج جامعة هارفارد.