محمد فراج يروي قصة مشهد حرقه على يد داعش في مسلسل "العائدون"
مشاهير سينما وتلفزيون
05 أبريل 2022 14:34

محمد فراج يروي قصة مشهد حرقه على يد داعش في مسلسل "العائدون"

avatar محمد جميل

كشف الممثل المصري محمد فراج عن تفاصيل مشهد إعدام شخصية ”أبو مصعب“ حرقًا من قبل تنظيم داعش، في الحلقة الثانية من مسلسل ”العائدون“ بطولة الفنان أمير كرارة، والذي يعرض حاليًا ضمن دراما رمضان.

وقال فراج إن مدة تصويره في المسلسل كانت أربعة أيام، وكان مشهد مقتله صعبًا جدًا بالنسبة له، وعلق: ”تكلمت مع المخرج أحمد نادر جلال في حالة الشخصية قبل تصوير المشهد، وزي ما حسيت المشهد طلع“.

وأضاف الممثل المصري في تصريحات لـ“إي تي بالعربي“ أن هناك صعوبات واجهته في تجسيد هذا المشهد في مسلسل العائدون، وتابع: ”كان صعب بالنسبالي لأنه أولًا هيكون المشهد نهاية الشخصية، وآخر ظهور ليا في المسلسل، وكمان السيناريو بتاع المشهد مكتوب بحرفية عالية جدًا، وسط مجموعة من الناس اللي موجودة في الحدوتة، والمفروض إنه أنا بيتم كشف أمري ويتقبض عليا عشان يعدموني حرقا، وكمان إن مش بتكلم ولا كلمة في المشهد فكان الموضوع صعب، ولكن زي ما أنا حسيته زي ما طلع بالظبط“.

ويشارك في بطولة ”مسلسل“ العائدون عدد من الفنانين، أبرزهم أمير كرارة، أمينة خليل، محمود عبد المغني، والفنان السوري أحمد الأحمد، وإسلام جمال، محمد شاهين، وعدد من ضيوف الشرف أبرزهم محمد فراج، صفاء الطوخي، داليا شوقي، جيهان خليل، محمد عز، هاجر الشرنوبي، ميدو عادل، صبري عبد المنعم، جنيد زين الدين، وغيرهم من الفنانين، والعمل من تأليف باهر دويدار، وإخراج أحمد نادر جلال.

ورأى كثير من المتابعين أن محمد فراج تألق في أداء المشهد، حيث جسّد دور شخص محكوم عليه بالإعدام حرقاً، بجانب تذكير المسلسل بجرائم ”التنظيم الإرهابي“، لكن مشاهدين آخرين، خصوصاً من الأردن، أعلنوا عن استيائهم من عرض هذا المشهد لتذكيره بحرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة في عام 2015 على يد عناصر ”داعش“ في سوريا، إذ لفت بعضهم إلى أنه ”رغم مسح الكثير من سكان الأردن لصور وفيديوهات مشهد حرق الكساسبة، لنسيان الواقعة المفجعة، فقد ذكرهم هذا المشهد بقتله مجدداً“، مطالبين بـ“مراعاة شعور أسرة الطيار الراحل“.

مسلسل ”العائدون“ الذي يعرض حالياً على شاشة ”دي إم سي“ المصرية، ليس أول مسلسل عربي أو مصري يتناول تنظيم ”داعش“ درامياً، فقد سبقته مسلسلات عدة، من بينها المسلسل السعودي ”غرابيب سود“ 2017، الذي يروي حكايات نساء انتسبن إلى تنظيم داعش تحت دوافع نفسية مختلفة، ويرصد رحلة أولئك النسوة إلى عالم بعيد كل البعد عن الإنسانية ويتتبع بطريقة تصاعدية ما يحدث للمنتسبين، إذ يفتر حماسهم بعد معرفة حقيقة التنظيم المُرّة.