نيللي كريم توضح بعد اتهامها بالعودة "للكآبة" في "فاتن أمل حربي"
مشاهير سينما وتلفزيون
26 فبراير 2022 20:14

نيللي كريم توضح بعد اتهامها بالعودة "للكآبة" في "فاتن أمل حربي"

avatar مؤمن نصر

تصدر اسم الفنانة المصرية نيللي كريم، الترند على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية، بعد الكشف عن البوستر الدعائي لمسلسلها الرمضاني الجديد ”فاتن أمل حربي“ والذي ظهرت فيه تقف أمام محكمة الأسرة برفقة طفلتين.

واعتبر المتابعون أن هذا المسلسل سيكون عودة للفنانة لأعمال الكآبة بحسب وصفهم، والتي كانت قد ابتعدت عنها في السنوات الأخيرة بطلب من جمهورها الذي وجه لها اللوم على إصرارها الشديد على تقديم أعمال تبث الكآبة في نفوسهم ورغبتهم في خروجها من هذه الدائرة.

2022-02-IMG-20220226-WA0065

وفي هذا السياق، علقت الفنانة نيللي كريم لـ“فوشيا“ على ما تردد، قائلة: ”ليس من المنطق الحكم على العمل من خلال البوستر الدعائي له، الذي هو بالتأكيد غير كافٍ لأن يحكي ما يدور بداخله ولكنه يعبر عن الفكرة الرئيسية للعمل الذي يسلط الضوء على مشاكل المرأة والزواج والطلاق وهي قضايا من داخل المجتمع ونعيشها يوميا، كما يستعرض قصصا كثيرة منها المفرح والمحزن وهذه طبيعة الحياة التي لا تسير على خط واحد، وبالتالي لا يمكن الحكم عليه بالكآبة، وعلينا الانتظار لحين عرضه“.

وأضافت: ”لم أتعمد من قبل تقديم أعمال بها جرعة من التراجيديا، فاختياراتي هي التي تحكمني وتقودني، فالأهم لدي هو أن يجذبني العمل بقصته وبما يتناوله، هذا إلى جانب أنني أميل للأعمال التي تسلط الضوء على قضايا المرأة ومشاكلها اليومية بعمق“.

وتابعت: ”أجسد من خلال المسلسل دور أم مطلقة تخوض صراعات عديدة بعد اتخاذها قرار الزواج مرة أخرى، وتقودها هذه الصراعات للمحاكم، وحاليا مشغولة بتصويره، إذ تم وضع خطة زمنية محددة بالإضافة لتكثيف ساعات التصوير حتى يكون جاهزا للعرض ضمن موسم شهر رمضان والذي سيستمر فيه التصوير أيضا“.

واستكملت: ”أتمنى أن ينال المسلسل إعجاب الجمهور عند عرضه، وأن يخرج بالشكل اللائق، إذ نبذل جميعا كفريق مجهودا كبيرا“.

الجدير بالذكر أن مسلسل ”فاتن أمل حرب“ يشارك في بطولته إلى جانب نيللي كريم كل من شريف سلامة، هالة صدقي، محمد الشرنوبي، خالد سرحان، فادية عبد الغني، محمد ثروت، وجيلان علاء، وهو من تأليف إبراهيم عيسى، وإخراج ماندو العدل، وتدور أحداثه حول المشكلات الأسرية التي تواجهها المرأة بعد الانفصال.