رانيا بيطار تسخر: قررت أترك الكتابة وأفتح فرن معجنات
مشاهير سينما وتلفزيون
17 فبراير 2022 23:41

رانيا بيطار تسخر: قررت أترك الكتابة وأفتح فرن معجنات

avatar آية أبو نظام

سخرت الكاتبة السورية، رانيا بيطار، من بعض الظروف والمعوقات التي يتعرض لها الكاتب، معلنة بطريقة ساخرة أنها ستترك الكتابة لأهلها.

وقالت بيطار في رسالة مطولة عبر حسابها على ”فيسبوك“: ”قررت أترك الكتابة لأهلها وأفتح فرن للمخبوزات والمعجنات“.

وأضافت أنها ابتعدت عن الكتابة بعد مسلسل ”بنات العيلة 2012″؛ حيث حملت بابنها كرم وبعدها ابنتها ألمى، واكتشفت أن كرم مصاب بمرض اضطراب التوحد فانشغلت للعناية به، وابتعدت لسنوات عن الكتابة، ثم قررت العودة حتى لا يُنسى اسمها من خلال مسلسل ”دانتيل“، الذي اعتبرته فسحة أخرجتها من التعب النفسي.

وتابعت بيطار أن ”دانتيل“ وضع في الأدراج لعدة سنوات بسبب ظروف الشركة التي تبنته. معربة عن حزنها العميق بعدما أخبرها المنتج بأن هذا العمل لن يُنتج لعدم كفاءته بالنسبة للأعمال الموجودة.

وأوضحت أنها كتبت عملا آخر لكنها لم تجد من يتبناه، مشيرة إلى أن هناك من رفضه، وآخر لم يعتذر ويرفض وإنما قابلها بالتجاهل بحسب تعبيرها.

وشبهت بيطار نفسها بـ ”أهل الكهف“ الذين استفاقوا وانتبهوا أنهم بزمن غير زمنهم قائلة: ”يبدو أنني مثلهم بنصوصي الجديدة ربما تغيرت طقوس الحرفة وأصبح الزمن ليس زمن ما أكتبه“.

ولفتت إلى أنها غيّرت طريقة الكتابة بعد الاستماع للنصائح من المواكبين للدراما الحديثة، بعدما تغيرت ظروف الدراما، وطريقتها. وقالت: ”الجميع يعرف أين وصلت الدراما اليوم من استسهال لكل شيء وتحليل كل المحرمات ونشر الحياة المتحررة بطريقة مخزية“.

وبينت أن أغلب المسلسلات أصبحت تؤخذ من أعمال غربية دون التفكير بما هو مناسب لعرضه. مؤكدة أنها تحترم قلمها، ورسالتها، ومبادئها، وقناعتها في الحياة، ولن تتراجع لتكسب أعمالا جديدة، وصفتها بأنها لم تعد على مقاسها.

واختتمت بيطار منشورها بالاعتذار من جمهورها، الذي يحب أعمالها. مؤكدة أنها ستعود للكتابة عندما تجد من يحترم رسالتها التي ستحاسب عليها، قائلة: ”يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم“.

وتلقت بيطار تفاعلا كبيرا من قبل زملائها بالوسط الفني، بوصفهم الأعمال الجديدة مجرد فقاعات ستزول. حيث علقت الفنانة سحر فوزي: ”لا يصح إلا الصحيح الأعمال الدارجة ما هي إلا فقاعات صابون تنتهي مع ولادتها ننتظر جديدك عزيزتي“.

وأكدت الكاتبة نور شيشكلي على حاجة الجمهور لأعمالها: ”نحتاجك.. راح يجي نهار والكوكب يصلح نفسه.. تذهب الفقاعات الصغيرة العائمة على السطح وتبقي انتي.. دوقينا الحلويات لو سمحتي“.

وعلى خلفية هذا المنشور تلقت بيطار الكثير من العتب والتساؤل من قبل أصدقائها الفنانين والإعلاميين، فكتبت لتوضح أسباب ابتعادها عن مهنتها رغم الشغف، والمحبة العميقة التي تكنها لها.

كما انهالت التعليقات من قبل متابعي بيطار، معربين عن حزنهم العميق لافتقادهم أعمالها، مؤكدين حبهم لها وانتظار جديدها، حيث علق أحدهم: ”حبيبتي نحن بنحبك وبانتظارك ونحن معك وبنحبك بأي قرار انتي بتشوفيه مناسب إلك الله يشفي ابنك ويقويكي ويخترلك كل خير يارب العالمين“.

وأكد آخر كلامها معلقا: ”بالنهاية لا يصح إلا الصحيح بانتظار ما يعيدنا إلى الزمن الجميل الله يقويكي بالتوفيق حبيبتي“.

وعلق أحد المتابعين، متمنيا عودتها بأسرع وقت: ”نتمنى أن نراك قريبا أنت كاتبة لا تعوضين وخسارتها مؤلمة“.

الجدير بالذكر أن رانيا بيطار كتبت العديد من المسلسلات التي تركت أثرها في الدراما السورية والعربية على حد سواء، منها مسلسل ”البيوت أسرار 2002، ”حكم العدالة 2007″، ”الصندوق الأسود 2010″، ”بنات العيلة 2012″، ”صمت البوح 2014“.