ماجدة خيرالله تستنكر الهجوم على فيلم "أصحاب ولا أعز": يناقش الواقع
مشاهير سينما وتلفزيون
22 يناير 2022 14:53

ماجدة خيرالله تستنكر الهجوم على فيلم "أصحاب ولا أعز": يناقش الواقع

avatar نسرين الرشيدي

تعرض فيلم ”أصحاب ولا أعز“ للهجوم على مواقع التواصل الاجتماعي مع انطلاق عرضه على شبكة نتفليكس، ووصفه البعض بأنه خادش للحياء، ولا يتناسب مع المجتمع العربي لما يحتويه من ألفاظ نابية ومشاهد جريئة.

الناقدة ماجدة خيرالله أكدت لـ“فوشيا“ أنها تابعت ردود فعل البعض حول الفيلم، الهجوم الذي طاله، ولكن حتى تكون صادقة فإنها لم تشاهده حتى الآن لكي تستطيع أن تحكم عليه فنيا، وتُعطي رأيها فيه وفي أدوار الفنانين أيضا.

لكن خيرالله أعربت عن اندهاشها أيضًا من التعليقات والهجوم غير المبرر والذي أصبح قاعدة أساسية لدي البعض، ولا يعبر عن رؤية فنية، ولكنها أحكام أخلاقية متغيرة، مثل وصف البعض بأن العمل يضم ألفاظا خارجة وما غير ذلك، رغم أن هذا موجود في المجتمع العربي، وفي جلسات الأصدقاء أيضًا يتم استخدام مثل هذه الألفاظ.

2022-01-4EE1D1F6-3838-as7ab

وأوضحت الناقدة الفنية: ”في الحياة قضايا اجتماعية نعيشها ونسمع عنها يوميا من خيانة وجرائم جنسية وما غير ذلك، أي أن كل ذلك موجود في الواقع، والأعمال الفنية تناقش الواقع“.

وأشارت إلى أنه يجب الحكم على الأعمال الفنية والفنانين من منطلق فني، معلقة: ”بالتأكيد هناك مبرر درامي لكل مشهد، والأحكام الأخلاقية على الفنانين من خلال العمل شيء غريب وغير منطقي، لأنه يجب الحكم عليه من خلال مدى قدرته على تقديم دوره، وأيضا العمل الفني ككل لابد أن يتم تقيمه فنيا وليس أخلاقيا“.

واستنكرت الناقدة الهجوم على محتوى الفيلم، قائلة: ”الحل بسيط من لا يعجبه الفيلم لا يشاهده، ولا أحد مجبر على مشاهدة أي عمل، كما أن الفيلم يحمل تصنيفا عمريا، وهذا يؤكد أنه يناسب فئة عمرية معينة، ولكن البعض أصبح يحب الثرثرة دون داع وفهم“.

2022-01-BeFunky-collage-2021-07-02T104503.329-1-1-1110x564-1

وكان فيلم ”أصحاب ولا أعز“، قد واجه سيلا من الانتقادات منذ انطلاق عرضه على شبكة نتفليكس، بسبب ما يحتويه من قصص عن الخيانة الزوجية، ومشاهد جريئة مثل خلع الفنانة منى زكي لملابسها الداخلية، هذا إلى جانب بعض الألفاظ النابية التي جاءت على لسان الأبطال.

فيلم ”أصحاب ولا أعز“ يشارك في بطولته عدد من النجوم اللبنانيين والمصريين، منه، منى زكي، نادين لبكي، دياموند بو عبود، جوروج خباز، فؤاد يمين، عادل كرم، وإياد نصار، ومن تاليف فيليبو بولونيا، ومن إخراج وسام سميرة.