فرح زينب عبدالله تلفت الأنظار في الفيديو التشويقي لفيلم "بيرجين"
مشاهير سينما وتلفزيون
26 ديسمبر 2021 9:50

فرح زينب عبدالله تلفت الأنظار في الفيديو التشويقي لفيلم "بيرجين"

avatar ملك ابراهيم

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الفيديو التشويقي الأول لفيلم ”بيرجين“ الذي يتناول قصة حياة المغنية التركية ”بيرجين“ التي تعرضت للتشوه والقتل على يد طليقها.

وأثار ظهور الفنانة التركية فرح زينب عبدالله، التي ستجسد دور المغنية ”بيرجين“، في الفيديو الدعائي موجة من التعليقات، حيث حرصت على اعتماد تسريحة شعر الفنانة الراحلة، مع وضع رقعة على عينها كما كانت تفعل الفنانة بيرجين، بعد تعرضها للتشوه.

2021-12-33-6

وتفاعل الجمهور العربي بشكل خاص مع فرح عبدالله، مؤكدين أنها فنانة جيدة وقادرة على أداء هذا الدور الصعب، الذي يحمل الكثير من المعاناة.

وجاء في التعليقات: ”بشويش على فرح تكفون كل أدوارها متعبه نفسياً“، ”منتظرين إبداعها هيك أفلام ما بتليق إلا فيها.. أبدعت بكل أفلامها القديمة“.

ويشارك إلى جانب زينب في الفيلم الفنان التركي، أردال بيشيكچي أغلو، الذي من المقرر أن يجسد دور طليق بيرجين، الذي تسبب بتشويه وجهها وقتلها.

يٌشار إلى أن الفنانة التركية سيريناي ساريكايا، كان من المقرر أن تجسد دور البطولة، لكنها انسحبت من العمل، وكشفت أن سبب انسحابها، هو انشغالها في أعمال أخرى.

فيما أشارت عدد من الصحف التركية، إلى أن سبب انسحاب ساريكايا، هو خوفها بعد تلقي طاقم الفيلم تهديدًا من خالص سيربيس طليق الراحلة ”بيرجين“ الذي أصبح خارج السجن الآن.

وقالت في منشور: ”أصدقائي.. فيلم بيرجين الذي تم بدأ العمل عليه منذ عامين، وكنت انتظر أن يبصر النور بحماس.. وجرى تأجيله كثيرًا بسبب وباء كورونا وأسباب مختلفة.. لن أشارك فيه بسبب جدول أعمالي الجديدة.. حيث إنه يتضارب مع مواعيد تصوير الفيلم.. وأردت أن أشارككم هذا القرار.. وأتمنى لكل العاملين في فيلم بيرجين التوفيق“.

2021-12-66-6

ويروي الفيلم قصة حياة المغنية بيرجين، التي وقعت في حب أحد الأشخاص، وارتبطت به وقررت اعتزال الغناء من أجله، بسبب غيرته الشديدة عليها. لكنها تكتشف لاحقًا، أنه متزوج وأن زواجه منها كان غير حقيقي، وعندما تقرر العودة للغناء يرفض الأمر فيقوم بسكب مادة حارقة على وجهها، ويسبب لها تشوهًا وإصابة في عينها.

وبعد خروجه من السجن يبدأ بالبحث عن بيرجين، التي استكملت مشوارها الفني مع حرصها على إخفاء عينها، سواء بإكسسوارت أو شعرها، وحاول العودة إليها لكنه في النهاية يقرر قتلها.