جمال سليمان يحضّر لشخصية ملك ليبيا إدريس السنوسي

سينما وتلفزيون

جمال سليمان يحضّر لشخصية ملك ليبيا إدريس السنوسي

كشف الفنان السوري جمال سليمان أنه لم يكن في أولى خطواته في الدراما المصرية على علم بأهمية وخصوصية الشخصية الصعيدية بالنسبة للجمهور المصري ككل، فهو كان أول الممثلين العرب الذين قاموا بالمخاطرة في تأدية دور البطولة كشخصية صعيدية. وأضاف سليمان في لقاءٍ تلفزيوني أنه عندما قدم شخصية "مندور أبو الذهب" في مسلسل "حدائق الشيطان" كان هناك الكثير من الأقاويل بأن هذه التجربة لن تنجح، لكن وبعد عرض العمل فوجئ سليمان من رد الفعل الاستثنائي من قبل الجمهور المصري؛ فالنجاح الذي حققه العمل كان كبيرا جدا. وكشف سليمان أنه يحضر حاليا لعمل جديد يؤدي فيه شخصية ملك ليبيا إدريس السنوسي، وسيتم

كشف الفنان السوري جمال سليمان أنه لم يكن في أولى خطواته في الدراما المصرية على علم بأهمية وخصوصية الشخصية الصعيدية بالنسبة للجمهور المصري ككل، فهو كان أول الممثلين العرب الذين قاموا بالمخاطرة في تأدية دور البطولة كشخصية صعيدية.

وأضاف سليمان في لقاءٍ تلفزيوني أنه عندما قدم شخصية "مندور أبو الذهب" في مسلسل "حدائق الشيطان" كان هناك الكثير من الأقاويل بأن هذه التجربة لن تنجح، لكن وبعد عرض العمل فوجئ سليمان من رد الفعل الاستثنائي من قبل الجمهور المصري؛ فالنجاح الذي حققه العمل كان كبيرا جدا.

وكشف سليمان أنه يحضر حاليا لعمل جديد يؤدي فيه شخصية ملك ليبيا إدريس السنوسي، وسيتم تصوير الكثير من مشاهد المسلسل في مصر كون السنوسي قضى سنوات طويلة في مصر، وسيشارك في العمل العديد من الممثلين المصريين.

img

وأكد سليمان أن شخصية الملك السنوسي شخصية استثنائية وملفتة بشكل كبير، وليس من السهل تجسيدها، بالإضافة إلى أن العمل يناقش مواضيع حساسة ودقيقة، وبالتالي سيتفرغ له بشكل كبير، لافتا إلى أن عمليات التصوير ستبدأ خلال شهر أو شهرين.

وأعرب سليمان عن سعادته وفخره نتيجة طاقة الحب الكبيرة التي تحيطه من قبل الشعب المصري، بالإضافة للشعبية الواسعة التي حصدها خلال سنوات تواجده في مصر، مؤكدا أن مصر أصبحت تشكل بالنسبة له ولعائلته بلدهم الثاني.

يذكر أن آخر أعمال الفنان جمال سليمان كان مسلسل "الطاووس"، والذي أثار الجدل بشكل كبير بعد عرضه في الموسم الرمضاني الفائت، فقرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وقف عرضه، وفتح تحقيق مع صناع العمل، وعزا المجلس قرراه إلى تلقيه مجموعة كبيرة من الشكاوى التي اتهمت المسلسل بأنه يسيء إلى قيم المجتمع المصري.

يشار إلى أن العمل يتناول إحدى قضايا التحرش والاغتصاب وتدخل أصحاب النفوذ، والشباب الأثرياء المدللين ممن لا يحترمون القانون ولديهم انحرافات سلوكية، وترددت الكثير من الأقاويل بتشابه قصة المسلسل مع قضية شغلت الرأي العام في وقت سابق وهي قضية "الفيرمونت"، والعمل من تأليف كريم الدليل، وإخراج رؤوف عبد العزيز.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً