بريتني سبيرز تكشف أسرار الوصاية عليها في فيلم على "نتفليكس"

سينما وتلفزيون

بريتني سبيرز تكشف أسرار الوصاية عليها في فيلم على "نتفليكس"

كشفت منصة "نتفليكس" العالمية أن النجمة بريتني سبيرز ستظهر في فيلم الأسبوع المقبل للحديث عن أسرار معركة الوصاية عليها من قبل والدها. وعرضت المنصة مقطعًا تمهيديًا للفيلم الوثائقي الطويل الذي سيتم عرضه بالكامل في الـ 28 من الشهر الجاري، والذي قالت فيه سبيرز:"مر 13 عامًا وهذا يكفي". والفيلم من إخراج "إيرين لي كار" وهو في طور العمل منذ نحو 18 شهرًا، وفقا لبيان أصدرته الشركة ونشرته صحف أمريكية. وقال كار لصحيفة لوس أنجلوس تايمز: "هذه عملية تحقيق استمرت حوالي عامين ونصف العام في الوصاية.. كان هناك قدر مذهل من التغطية، لكن هذا وقت طويل حقًا للتركيز على هذا الأمر.. أردنا

كشفت منصة "نتفليكس" العالمية أن النجمة بريتني سبيرز ستظهر في فيلم الأسبوع المقبل للحديث عن أسرار معركة الوصاية عليها من قبل والدها.

وعرضت المنصة مقطعًا تمهيديًا للفيلم الوثائقي الطويل الذي سيتم عرضه بالكامل في الـ 28 من الشهر الجاري، والذي قالت فيه سبيرز:"مر 13 عامًا وهذا يكفي".

والفيلم من إخراج "إيرين لي كار" وهو في طور العمل منذ نحو 18 شهرًا، وفقا لبيان أصدرته الشركة ونشرته صحف أمريكية.

وقال كار لصحيفة لوس أنجلوس تايمز: "هذه عملية تحقيق استمرت حوالي عامين ونصف العام في الوصاية.. كان هناك قدر مذهل من التغطية، لكن هذا وقت طويل حقًا للتركيز على هذا الأمر.. أردنا أن نكون المكان المحدد لفهم البداية والوسط في الحكاية ونأمل أن نكتشف نهاية هذه القصة في هذا الفيلم."

وتتضمن المشاهد الدعائية للفيلم تعليقات صوتية من المقابلات التي يناقش فيها الأشخاص معاناة سبيرز البالغة من العمر 39 عامًا والقضايا العائلية.

وقال أحد الأشخاص الذين ظهروا في العرض: "لم يكن لبريتني ولو شخصا واحدا يمكنها الوثوق به بمن فيهم أمها" فيما قال آخر: "كانت بريتني تخشى أن تدخل عائلتها وتأخذ كل شيء."

ولا يتضمن الفيلم أي تصريحات لأي فرد من عائلة "سبيرز" لكنه يضم آخرين يعرفون مشاكل نجمة الغناء عن قرب بمن في ذلك شخص "قريب جدًا منها والذي سرب تقريرا سريا بحسب الصحيفة التي قالت إن أحد الأصوات يرجع لمصور سابق لسبيرز، يدعى عدنان غالب، إلى جانب محامٍ وأخصائي نفسي.

وقالت نتفليكس في بيان عن الفيلم: "العالم يعرف بريتني سبيرز كفنانة ونجمة وأيقونة.. لكن في السنوات الماضية ارتبط اسمها بمصطلح آخر أكثر غموضًا وهو الوصاية".

img

ويروي فيلم "بريتني في مواجهة سبيرز" قصة مثيرة عن حياة المغنية وبحثها العام والخاص عن الحرية، ويتميز بعمل استقصائي دام سنوات ومقابلات حصرية ووثائق جديدة الى جانب رسم صورة شاملة لمسار نجمة البوب من فتاة صغيرة لامرأة محاصرة بسبب الشهرة والأسرة ووضعها القانوني الخاص.

وقال البيان:" يُظهر الفيلم حياة بريتني دون استخدام الصور المؤلمة التي حددتها سابقًا."

وكان والدها جيمي سبيرز مسؤولًا عن ممتلكاتها وشؤونها المالية منذ عام 2008، قبل أن يقدم التماسًا في وقت سابق من هذا الشهر لإنهاء الوصاية، وقد تم تحديد موعد المحكمة التالي في قضية الوصاية في الـ 29 من الشهر الجاري.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً