استقبال حافل لفيلم "أميرة" بمهرجان فينيسيا.. قصته مؤثرة عن فلسطينية

استقبال حافل لفيلم "أميرة" بمهرجان فينيسيا.. قصته مؤثرة عن فلسطينية

  • الإثنين 06 سبتمبر 2021 13:59 2018-10-20 10:50:33

شارك فيلم ”أميرة“ في مهرجان فينيسيا السينمائي بإيطاليا في عرضه العالمي الأول وبحضور بطلتيه صبا مبارك وتارا عبود، وسيكون في مسابقة آفاق بالمهرجان، والذي يقام في الفترة من 1 وحتى 11 سبتمبر/أيلول.

وتم استقبال صناع فيلم ”أميرة“ باحتفاء كبير وتصفيق من الحضور وذلك بعد الانتهاء من عرض الفيلم.

و“أميرة“ مراهقة فلسطينية ولدت بعملية تلقيح مجهري بعد تهريب منيّ والدها نوار السجين في المعتقلات الإسرائيلية، تجبرها الظروف على أن تخوض رحلة لمعرفة الحقيقة وراء هويتها.

ويشارك صبا مبارك وتارا عبود بطولة فيلم أميرة عدد كبير من النجوم العرب من بينهم علي سليمان وقيس ناشف، ووليد زعيتر، وهو إنتاج مصري أردني فلسطيني مشترك، من تأليف الثلاثي محمد وخالد وشيرين دياب.

وقال المخرج محمد دياب إن فكرة الفيلم جاءته عندما قرأ مقالا عن إنجاب حوالي 100 طفل منذ عام 2012 عن طريق تهريب الحيوانات المنوية للمعتقلين الفلسطينين في السجون الإسرائيلية.

وأضاف دياب أنه أراد تقديم فيلم عن حياة واحد من هؤلاء الأطفال وتحديدا ”أميرة“ التي تبلغ من العمر 17 عاما الآن ، وعن حياة والدتها التي أصبحت حاملا دون أن يلمسها أحد.

وتابع بأن الفيلم يتناول قضية الوجودية والتساؤلات التي يطرحها كل شخص عن نفسه مثل ”من أنا“ و“هل أتبع من سبقوني أم أخلق لنفسي فرصا جديدة“.

وأشار إلى أنه مصري ومن خلال هذه التجربة عرف الكثير عن الفلسطينيين دون الخوض في السياسة، بل كان الوضع المتأزم في فلسطين بمثابة خلفية للأحداث.

يذكر أن الفيلم يتناول قصة ”أميرة“ التي تبلغ من العمر 17 عامًا، وهي فتاة فلسطينية أمضت حياتها معتقدة أنها ولدت من خلال الحيوانات المنوية المهربة لوالدها المسجون في أحد السجون الإسرائيلية، وهي طريقة للتلقيح الاصطناعي تُستخدم في الأراضي المحتلة منذ عقود، وعندما يتضح أن الأب عقيم، ينقلب عالم أميرة رأسًا على عقب وهي تبحث عن الحقيقة في قصة تستكشف الانقسامات الاجتماعية العميقة وكراهية الأجانب.

قد يعجبك ايضاً