محمد هنيدي بمأزق بعد تسريب "الإنس والنمس"

سينما وتلفزيون

محمد هنيدي بمأزق بعد تسريب "الإنس والنمس"

وقع النجم المصري محمد هنيدي في مأزق كبير مؤخرا، وذلك بعد تسريب فيلمه الجديد "الإنس والنمس" كاملا عبر صفحات السوشال ميديا وبعض المواقع المتخصصة في تحميل الأفلام المسروقة، وهو ما يهدد إيراداته اليومية بعدما نجح في أن يعتلي قائمة الأفلام المطروحة خلال هذا الموسم الصيفي. وكشف مصدر من داخل الشركة المنتجة للفيلم لـ"فوشيا" عن الإجراءات التي تم اتخاذها للتصدي لتسريب العمل حتى لا يهدد إيراداته، قائلا:"بمجرد اكتشاف تسريب الفيلم على السوشال ميديا وبعض القنوات الأفلام المسروقة، اتخذت الشركة إجراءات صارمة بحذف تلك اللينكات للحفاظ على العمل وحقوقها خصوصا أنه ما زال في الأسابيع الأولى من عرضه، وتمكنت الشركة بالفعل من

وقع النجم المصري محمد هنيدي في مأزق كبير مؤخرا، وذلك بعد تسريب فيلمه الجديد "الإنس والنمس" كاملا عبر صفحات السوشال ميديا وبعض المواقع المتخصصة في تحميل الأفلام المسروقة، وهو ما يهدد إيراداته اليومية بعدما نجح في أن يعتلي قائمة الأفلام المطروحة خلال هذا الموسم الصيفي.

وكشف مصدر من داخل الشركة المنتجة للفيلم لـ"فوشيا" عن الإجراءات التي تم اتخاذها للتصدي لتسريب العمل حتى لا يهدد إيراداته، قائلا:"بمجرد اكتشاف تسريب الفيلم على السوشال ميديا وبعض القنوات الأفلام المسروقة، اتخذت الشركة إجراءات صارمة بحذف تلك اللينكات للحفاظ على العمل وحقوقها خصوصا أنه ما زال في الأسابيع الأولى من عرضه، وتمكنت الشركة بالفعل من رفع الفيلم من على الإنترنت، وحاليا هي بالمرصاد لتلك الصفحات وقنوات القراصنة، ونأمل أن لا يتأثر الفيلم بتلك المهزلة حتى لا يصبح صناعه في مأزق حقيقي، خاصة أنه حتى الآن لا يوجد إجراء حاسم من المسؤولين ينهي هذا الأمر من الأساس".

وأضاف: "للأسف مسألة تسريب الأفلام أصبحت ظاهرة سائدة في الفترة الأخيرة، وباتت بمثابة خطر كبير يهدد صناعة السينما لكونه يتسبب في خسائر فادحة للشركات المنتجة التي تجد نفسها بعد التكلفة العالية لخروج هذه الأفلام للنور يتم تسريبها عبر الإنترنت وبجودة عالية أحيانا، وهو ما يؤدي إلى تراجع إقبال الجمهور على السينما لمشاهدة الفيلم وبالتالي تراجع إيراداته خصوصا أنه أصبح من الممكن مشاهدته عبر الإنترنت بسهولة".

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Mohamed Henedy (@henedythereal)

وفي سياق آخر، تجاهل النجم محمد هنيدي مسألة تسريب الفيلم، بينما قرر أن يمضي في طريقه للدعاية للعمل بأشكال مختلفة عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، وتشجيع الجمهور على مشاهدة فيلمه بخفة ظله المعهودة.

ويبدو أن مسألة الحفاظ على عدم تسريب الأفلام بمجرد عرضها بالسينمات من قبل قراصنة الإنترنت أصبحت مصدر قلق للمنتجين إذ يهدد ذلك الإيرادات اليومية لأفلامهم، خصوصا أن فيلم "الإنس والنمس" لم يكن الأول خلال هذا الموسم الذي تعرض للتسريب، إذ سبقه فيلم "البعض لا يذهب للمأذون مرتين" للنجم كريم عبد العزيز، وأثر ذلك على إيراداته اليومية بشكل ملحوظ.

الجدير بالذكر أن فيلم "الإنس والنمس" ما زال يحافظ على الصدارة في شباك التذاكر رغم تسريبه، إذ تخطى إجمالي إيراداته حاجز الـ30 مليون جنيه مصري بعد أسبوعين من عرضه، وهو من بطولة محمد هنيدي، منة شلبي، عمرو عبد الجليل، شريف دسوقي، صابرين، بيومي فؤاد، سليمان عيد، وقصة وإخراج شريف عرفة.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً