سلاف فواخرجي تنتهي من تصوير الكندوش.. وتوجه رسالة إلى الجمهور

سينما وتلفزيون

سلاف فواخرجي تنتهي من تصوير الكندوش.. وتوجه رسالة إلى الجمهور

كشفت الفنانة السورية سلاف فواخرجي عن انتهاء عمليات تصوير الجزء الثاني من مسلسل "الكندوش" والتي تستكمل فيه أداء شخصيتها التي قدمتها في الجزء الأول من العمل، وتمنت أن ينال العمل إعجاب الجمهور، وأن يتحول جهدهم وتعبهم إلى نجاح على أرض الواقع. ونشرت فواخرجي على صفحتها الشخصية على فيسبوك صورةً لها تجمعها بالفنان أيمن زيدان من كواليس العمل وعلقت عليها قائلةً: “انتهى بعون الله وبجهود أفراده تصوير الجزء الثاني من مسلسل الكندوش لا أستطيع أن أعد بالكثير ولكن أتمنى كل المنى أن نقدم لكم الجزء الثاني أفضل وأجمل وأكثر متعة“. وأضافت: “وأتمنى أن يتحول جهدنا إلى نجاح ومحبة تنسينا كل التعب

كشفت الفنانة السورية سلاف فواخرجي عن انتهاء عمليات تصوير الجزء الثاني من مسلسل "الكندوش" والتي تستكمل فيه أداء شخصيتها التي قدمتها في الجزء الأول من العمل، وتمنت أن ينال العمل إعجاب الجمهور، وأن يتحول جهدهم وتعبهم إلى نجاح على أرض الواقع.

ونشرت فواخرجي على صفحتها الشخصية على فيسبوك صورةً لها تجمعها بالفنان أيمن زيدان من كواليس العمل وعلقت عليها قائلةً: “انتهى بعون الله وبجهود أفراده تصوير الجزء الثاني من مسلسل الكندوش لا أستطيع أن أعد بالكثير ولكن أتمنى كل المنى أن نقدم لكم الجزء الثاني أفضل وأجمل وأكثر متعة“.

وأضافت: “وأتمنى أن يتحول جهدنا إلى نجاح ومحبة تنسينا كل التعب والشقاء.. وبما يليق بكم أولاً وآخراً … والتوفيق من عند الله“.

img

وعلق المتابعون بدورهم على الصورة، مباركين على العمل وانتهاء تصويره، متمنين أن يختلف ما سيقدمه الجزء الثاني عما قُدِّمَ في الجزء الأول، وأن يكون النص وأحداث العمل أكثر إثارةً وتشويقاً مما كانت عليه أحداث سابقه.

والجدير ذكره أن العمل قد لاقى انتقادات واسعة من المتابعين في جزئه الأول بعد عرضه في الموسم الرمضاني الفائت، وخصوصاً أن العمل خيب توقعات الجماهير بعد الحملة الترويجية الكبيرة له قبل عرضه، ووجد المتابعون أن سير الأحداث كان بطيئاً جداً، وأن الأحداث لم تكن مشوقةً بل كانت مملة.

وعلقت فواخرجي في وقتٍ سابق على هذا الموضوع، مؤكدةً أن كل المشاركين في مسلسل "الكندوش" قدموا أقصى طاقاتهم لإنجاح العمل، ولكن نجاح وفشل العمل الفني شيء طبيعي في كل أنحاء العالم، والكل يتحمل مسؤولية فالعمل الفني عمل جماعي ولا يمكن تجزئته.

img

ويشار إلى أن الكثير من المشاكل قد ارتبطت بالعمل، ومنها الأخذ والرد بين مخرج المسلسل سمير حسين وكاتبه حسام تحسين بيك حول سبب ضعف العمل، فذكر تحسين بيك أن العمل الذي عُرِض على الشاشة لا يشبه النص المكتوب، وحمّل المسؤولية للمخرج، بينما أكد المخرج أنه قام بتحسين النص بشكل كبير كونه نصا لا يصلح للعرض على التلفاز كمسلسل.

ومن المشاكل التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أيضاً كانت مشكلة المخرج مع الفنانة كندا حنا، وذلك بعد تحميلها المخرج مسؤولية الانتقادات التي طالت شخصيتها في العمل، والتي وصفها البعض "بالصامتة"، ليرد حسين بأنه قام بالاجتهاد إخراجياً بشكل كبير لإظهار دورها بشكل أجمل من الصورة التي كُتبت فيها في نص العمل، كونها شخصية ليست فاعلة في النص المكتوب.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً