كشف حقيقة الأرقام المتداولة حول أجر حلا شيحة في فيلم "مش أنا"

سينما وتلفزيون

كشف حقيقة الأرقام المتداولة حول أجر حلا شيحة في فيلم "مش أنا"

كشف مصدر من داخل الشركة المنتجة لفيلم "مش أنا"، حقيقة ما تردد خلال الساعات الماضية حول الأجر الذي تقاضته النجمة المصرية حلا شيحة نظير مشاركتها في بطولة العمل مع النجم المصري تامر حسني، مؤكداً أن كل ما تردد حول هذا الأمر ليس له أي أساس من الصحة ولا يمكن للشركة أن تعلن الأجر الحقيقي لها. وصرح المصدر الذي رفض الإفصاح عن هويته لـ"فوشيا" قائلاً: "أجور النجوم والنجمات التي يتم التعاقد عليها لا يمكن الكشف عنها على الملأ احتراماً لهم، وكل الأرقام التي تم الإعلان عنها خلال الساعات الماضية غير حقيقية، وأبسط دليل أنها كلها أرقام متضاربة، فالبعض قال إن الأجر

كشف مصدر من داخل الشركة المنتجة لفيلم "مش أنا"، حقيقة ما تردد خلال الساعات الماضية حول الأجر الذي تقاضته النجمة المصرية حلا شيحة نظير مشاركتها في بطولة العمل مع النجم المصري تامر حسني، مؤكداً أن كل ما تردد حول هذا الأمر ليس له أي أساس من الصحة ولا يمكن للشركة أن تعلن الأجر الحقيقي لها.

وصرح المصدر الذي رفض الإفصاح عن هويته لـ"فوشيا" قائلاً: "أجور النجوم والنجمات التي يتم التعاقد عليها لا يمكن الكشف عنها على الملأ احتراماً لهم، وكل الأرقام التي تم الإعلان عنها خلال الساعات الماضية غير حقيقية، وأبسط دليل أنها كلها أرقام متضاربة، فالبعض قال إن الأجر أربعة ملايين جنيه مصري وآخرون أكدوا أنه مليونا جنيه مصري، وأطراف أخرى أعلنوا أنه أقل من مليون جنيه مصري، لكن الأهم بالنسبة للشركة أن حلا تقاضت أجرها المتفق عليه في بنود التعاقد بينها وبين الشركة ماعدا جزء بسيط جداً متفق عليه أيضاً في التعاقد أنه لن يتم استلامه إلا بعد تصوير أفيش الفيلم وعمل الدوبلاج، وهذا ما لم تلتزم به حلا لذلك لم يتم إرسال هذه الدفعة لها".

وأضاف: "كان يمكن اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضدها بمجرد طرح الفيلم بدور العرض السينمائي لأنها أخلت ببنود التعاقد المبرم بيننا، ولكن النجم تامر حسني رفض ذلك احتراماً للزمالة بينهما، بينما تغير الأمر الآن عندما أثارت الفنانة حلا شيحة المسألة على السوشال ميديا واتهمت الشركة بعدم إعطائها كافة حقوقها المادية، لذا وجب علينا الرد عليها بالقانون، وتم تحويل الأمر برمته إلى الشؤون القانونية للشركة لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة ضدها".

واستكمل حديثه قائلاً: "يجب أن أوضح أيضاً أن الشركة لا تتفهم موقف حلا تجاه الفيلم خصوصاً أنه تم إجازته من الرقابة المصرية على أنه فيلم للعائلة ومتاح لكل الأعمار حتى الأطفال، وهذا يعني أنه عمل محترم ويليق بالأسرة المصرية والعربية ولا يوجد به أي مشاهد خادشة للحياء، وعلى الرغم من ذلك فإن الشركة احترمت رغبتها في حذف بعض المشاهد الخاصة بها وتكلفت نفقات كثيرة بسبب إعادة المونتاج على الفيلم قبل طرحه".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً