خالد القيش يكشف سبب نجاح مسلسل "للموت".. وهذا ما يتمناه
مشاهير سينما وتلفزيون
14 يونيو 2021 20:31

خالد القيش يكشف سبب نجاح مسلسل "للموت".. وهذا ما يتمناه

avatar بشرى تباب

تحدث الفنان السوري خالد القيش حول النجاح الذي حققه مسلسل ”للموت“ الذي عرض في رمضان الفائت، ونجاح الشخصية التي جسدها فيه.

وأكد القيش أن ما وصل إليه مسلسل ”للموت“ من نجاح كبير ما كان إلا بفضل التعاون بين كادر العمل بدءاً من المخرج وصولاً إلى جميع الممثلين.

كما ركز على وجود مشروع لعمل الجزء الثاني من المسلسل ولم يحدد موعداً له، إلا أنه أكد أن هذه الفترة فترة راحة لكادر العمل بعدها سيجتمعون في الأيام المقبلة للتحدث حول الجزء الثاني من العمل.

وتمنى القيش أن يكون الجزء المقبل يحمل المزيد من القوة والنجاح ويجذب المتابعين كما فعل الجزء الأول.

وذكر القيش أن نجاح أي عمل درامي يرتبط ارتباطاً كبيراً بالمكونات الأساسية للعمل مثل الإخراج والإنتاج والنص والفكرة.

وأشاد القيش بما قدمته شركة الإنتاج من تعاون كبير للممثلين على الرغم من الظروف الصعبة للتصوير، إلا أنها كانت دائماً ما تحافظ على صحة الممثلين جميعاً لجعلهم يؤدون أدوارهم بأداء مريح.

ومدح القيش مخرج مسلسل ”للموت“ فيليب الأسمر، مؤكداً أنه عمل عملاً رائعاً وحمل مسؤولية وأمانة يعتبرها القيش صعبة جداً، حيث يتضمن عمل المخرج الكثير من التفاصيل والملاحظات التي يمكن أن يغفل عنها أي ممثل في أثناء أدائه دوره.

وفي حديثه عن الأعمال السورية اللبنانية أوضح القيش عن عدم قبوله للأفكار المكدسة في الوقت الحالي والتي تستلزم وجود فنان سوري بدور البطولة بجانب فنانة لبنانية، مشيراً إلى أن الدراما السورية اللبنانية كانت قائمة منذ وقت طويل، حيث كان يتم تصوير الأعمال في بيروت.

كما أشاد القيش بقوة العديد من الممثلين اللبنانين ومنهم الفنان باسم مغنيّة، لافتًا إلى أنه قدم أعمالاً كبيرة ومهمة جدا.

وأشار إلى أن الفن لا يمكن أن يختص بالجنسية بقوله: ”الفن ليس له جنسيّة، وإنما إنسانية“، وأضاف“: ”الساحة تتسع للجميع“.

وعن الدراما السورية بشكل خاص تحدث القيش عن النجاح الذي حققته في الموسم الرمضاني الفائت على الرغم من أن الظروف كانت مخالفة تماماً.

وعند سؤاله عن تأثير مسلسل للموت على تدعيم نجوميته، قال إنه شارك في عملين أحدهما ”حارة القبة“ الذي يتألف من خمسة أجزاء صُوّر منها الأول والثاني والعمل الآخر ”للموت“، مشيراً إلى أن ذلك التنوع يخلق الفن الحقيقي.