سينما وتلفزيون

غضب عارم لمشهد قتل 3 أطفال والتمثيل بجثثهم في "لحم غزال"

استنكر المجلس القومي للطفولة والأمومة في مصر، مشهد قتل جدة وثلاثة أطفال في مسلسل "لحم غزال"، وأكد أنه يعد انتهاكا صارخا لحقوق الطفل ويتنافى مع قيم المجتمع ويؤثر سلبا على تنشئة الأطفال. وطالب المجلس الأعلى للإعلام والمسؤولين في مصر بالتدخل لوقف مثل هذه المشاهد التي تعد انتهاكا لحقوق الطفل لأنه لم يعد مقبولا أن يشاهد الأطفال والأسر هذه المشاهد غير المسؤولة. وأضافوا باستنكار أن هذا المشهد يعد خرقا لأحد الأكواد الأخلاقية التي نص عليها المجلس الأعلى للإعلام قبل بداية شهر رمضان المبارك، حيث حث على عدم تصوير مشاهد عنف أو تحريض على الكراهية في الأعمال الدرامية"، والذي تم إضافته لجذب

استنكر المجلس القومي للطفولة والأمومة في مصر، مشهد قتل جدة وثلاثة أطفال في مسلسل "لحم غزال"، وأكد أنه يعد انتهاكا صارخا لحقوق الطفل ويتنافى مع قيم المجتمع ويؤثر سلبا على تنشئة الأطفال.

وطالب المجلس الأعلى للإعلام والمسؤولين في مصر بالتدخل لوقف مثل هذه المشاهد التي تعد انتهاكا لحقوق الطفل لأنه لم يعد مقبولا أن يشاهد الأطفال والأسر هذه المشاهد غير المسؤولة.

وأضافوا باستنكار أن هذا المشهد يعد خرقا لأحد الأكواد الأخلاقية التي نص عليها المجلس الأعلى للإعلام قبل بداية شهر رمضان المبارك، حيث حث على عدم تصوير مشاهد عنف أو تحريض على الكراهية في الأعمال الدرامية"، والذي تم إضافته لجذب الجمهور دون أن يكون له أي مبرر درامي ودون التنويه لوجود مشاهد عنف.

img

وأوضحت الأمين العام للمجلس، سحر السنباطي، بأن هذا المشهد يعد إساءة وانتهاكا لحقوق الأطفال ويروج لأفكار خاطئة ومغلوطة بالمخالفة لما تضمنته المادة الأولى من قانون الطفل بأن تكفل الدولة حماية الطفولة والأمومة وترعى الأطفال، وتعمل على تهيئة الظروف المناسـبة لتنشئتهم التنشئة الصحيحة من كافة النواحي في إطار من الحرية والكرامة الإنسانية، ومخالفة لنص المادة 96 في شأن حالات تعريض الطفل للخطر، والمادة 89 من ذات القانون فيما تضمنته من حظر نشر أو عـرض أو تداول أي مطبوعات أو مصنفات فنية مرئية أو مسموعة خاصة بالطفل تخاطب غرائزه الدنيا، أو تزين له السلوكيات المخالفة لقيم المجتمع أو يكون من شأنها تشجيعه على الانحراف.

img

وناشدت الدكتورة السنباطي، منتجي الأعمال الدرامية بضرورة مراعاة حقوق الطفل الواردة بالدستور وبالقانون المصري والاتفاقيات الدولية واحترام كرامة الأطفال في جميع الظروف وتوفير أكبر قدر من الحماية من التعرض للإيذاء البدني والنفسي، وأن لا يتم استغلاله بجميع الأشكال بغرض الشهرة أو التربح بشكل يسيء للطفل، وتجنب تصنيف الأطفال إلى فئات أو توصيفهم بشكل يزيد من وصمهم اجتماعيًا، موضحة ضرورة أن تكون الأعمال الدرامية والفنية صديقة للطفل وتراعي علاقته بأسرته وبالبيئة المحيطة.

وكانت حالة من الغضب قد سيطرت على جمهور مسلسل "لحم غزال" بطولة غادة عبدالرازق، وعمرو عبدالجليل، بعد أن ظهر الأخير وهو يرتكب جريمة قتل وصفها المشاهدون بالبشعة. حيث شهدت الحلقة الـ21، مشاهد تفصيلية لقتل ثلاثة أطفال وحرقهم بعد التأكد من وفاتهم.

img

وكانت البداية عندما خنق عبد الجليل، شقيقته وطفلتها التي تبلغ من العمر ست سنوات، وعندما شاهده نجلها الأصغر، خنقه أيضاً هو وشقيقه. وحبس أنفاسهم حتى يتأكد من وفاتهم.

ولم يكتفِ بذلك، ولكنه حرق الشقة التي بها الجثامين الأربعة، ظناً منه أنّ جريمته لن يكتشفها أحد.

وتساءل متابعون فور انتهاء الحلقة عن دور الرقابة في السماح لمثل هذا المشهد الذي يُعد انتهاكاً واضحاً لحقوق الأطفال، فضلاً عن أنه سيؤدي إلى انتشار الجرائم في المجتمع، باعتبار أن الدراما لها تأثير كبير على أفراده.

ويشترك في البطولة: مي سليم، وفاء عامر، رحاب الجمل، إيهاب فهمي، أحمد خليل، شريف دسوقي، وليد فواز، وخالد محمود. من تأليف إياد إبراهيم وإخراج محمد أسامة.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً