سينما وتلفزيون

باسم مغنية: أنا أنضج من شخصية عمر.. وقطعت هذا العهد على نفسي

قال الفنان اللبناني باسم مغنية إنه عندما قرأ شخصية "عمر" التي يجسدها حالياً في مسلسل "للموت"، شعر بالسعادة كونه يتواصل مع كافة شخصيات العمل، كما أن لكل شخصية بعدا إنسانيا مختلفا عن الآخر. وأشار مغنية خلال لقائه ضمن برنامج "كل يوم سبت" عبر أثير إذاعة "صوت الحرية"، إلى أن الأدوار التي تحتوي على عقد نفسية هي أدوار صعبة جداً، منوّهاً إلى أنه قطع عهداً على نفسه ألا يجسد شخصية تشبه الأخرى قدمها سابقاً، وذلك ليرضي طموحه كممثل من جهة وليترك إرثا مهما خلفه، وذلك من خلال عدة شخصيات جسدها خلال مسيرته الفنية. كما لفت مغنية إلى أنه ينتقد نفسه في

قال الفنان اللبناني باسم مغنية إنه عندما قرأ شخصية "عمر" التي يجسدها حالياً في مسلسل "للموت"، شعر بالسعادة كونه يتواصل مع كافة شخصيات العمل، كما أن لكل شخصية بعدا إنسانيا مختلفا عن الآخر.

وأشار مغنية خلال لقائه ضمن برنامج "كل يوم سبت" عبر أثير إذاعة "صوت الحرية"، إلى أن الأدوار التي تحتوي على عقد نفسية هي أدوار صعبة جداً، منوّهاً إلى أنه قطع عهداً على نفسه ألا يجسد شخصية تشبه الأخرى قدمها سابقاً، وذلك ليرضي طموحه كممثل من جهة وليترك إرثا مهما خلفه، وذلك من خلال عدة شخصيات جسدها خلال مسيرته الفنية.

كما لفت مغنية إلى أنه ينتقد نفسه في بعض المشاهد خلال متابعته للعمل الذي يشارك به، مبيناً أنه حريص بشكل دائم على عدم الوقوع في الخطأ، كما أنه يترك الانتقادات التي يلاحظها بنفسه أو يسمعها من الناس، ليحاول إصلاحها لاحقاً.

وعن الانتقادات التي طالته عقب المشهد الذي دار بينه وبين الفنانة اللبنانية دانييلا رحمة، حين ضربها على مؤخرتها والذي وُصف بالحميمي، بيّن مغنية أن الحركة خرجت منه بشكل عفوي، وذلك لإظهار العلاقة القوية التي تجمع بين الشخصيتين، مشيراً إلى أن كل ما يفعله خلال العمل له معنى ومتصل بالتمثيل، مؤكداً أن تلك المشاهد ليس بالضرورة أن تبعد العمل عن الواقعية، وذلك يعود إلى طريقة المعالجة لدى المخرج والتي تجعل الجمهور يشعر بكل تفصيل بإحساس لافت.

وفي الحديث عن البطولة الجماعية التي بُني عليها مسلسل "للموت"، أكد مغنية أنه من الممكن متابعة عمل لبطل واحد، وتدور كافة الأحداث حوله بمعالجة درامية صحيحة من قبل الكاتب والمخرج، ليصل إلى مختلف الناس والعكس صحيح، لافتاً إلى أن المهم هو النص أكثر من عدد الأبطال في العمل، مشيرًا إلى أنه لا يهتم بالنجومية بل يسعى إلى أداء دوره بطريقة صحيحة، بغض النظر عمن حوله من الممثلين.

ومن جانب آخر لفت مغنية إلى أنه أنضج من شخصية عمر بدرجة كبيرة، لذا فهو أعقل من أن يحب فتاة إلى درجة الجنون، أو أن يصل إلى مرحلة تهديدها وقتلها.

وبين مغنية أنه لا يسعى إلى التواجد في موسم رمضان في أي عمل يعرض عليه بل ينافس من خلال عمل جيد، مشيراً إلى أنه مع كثرة الأعمال الرمضانية وذلك لتزدهر الصناعة وتكبر أكثر، لأنها تسهم في معيشة عدد كبير من الناس المعنيين بالشأن الفني.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً