سينما وتلفزيون

منى زكي.. أداء متقن وملامح طبيعية في لعبة نيوتن‎ (فيديو)

حققت الممثلة المصرية منى زكي تفاعلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بمشاهدها الصعبة في مسلسل "لعبة نيوتن" الذي يشارك في السباق الرمضاني لهذا العام، بشخصية "هنا زيتون" وشكلت حالة من التعاطف معها في أزماتها المتكررة خلال أحداث المسلسل. ومن أكثر المشاهد التي حبست أنفاس العديد من مشاهدي المسلسل، هو مشهد ولادة هنا في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث قررت أن تضع مولودها هناك، بعد حصولها على فيزا زيارة لحضور مؤتمر وورشة عمل لمدة 5 أيام مع وفد مصري يتشكل من زملائها في عملها بوزارة الزراعة المصرية. وتواجه "هنا" منذ دخولها الولايات المتحدة مشاكل عديدة، وتنصدم بطبيعة الحياة في عالمها الجديد، تفقد

حققت الممثلة المصرية منى زكي تفاعلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بمشاهدها الصعبة في مسلسل "لعبة نيوتن" الذي يشارك في السباق الرمضاني لهذا العام، بشخصية "هنا زيتون" وشكلت حالة من التعاطف معها في أزماتها المتكررة خلال أحداث المسلسل.

ومن أكثر المشاهد التي حبست أنفاس العديد من مشاهدي المسلسل، هو مشهد ولادة هنا في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث قررت أن تضع مولودها هناك، بعد حصولها على فيزا زيارة لحضور مؤتمر وورشة عمل لمدة 5 أيام مع وفد مصري يتشكل من زملائها في عملها بوزارة الزراعة المصرية.

وتواجه "هنا" منذ دخولها الولايات المتحدة مشاكل عديدة، وتنصدم بطبيعة الحياة في عالمها الجديد، تفقد جواز سفرها، وتلجأ لبيت صديقتها للمكوث عندها التي لم تلقَ اهتماما منها، وفي حادث آخر تدخل قسم الشرطة بسبب وجودها بسيارة مسروقة مع شخص أمريكي من أصول مصرية، غير أنها تدخل في مشاكل مع زوجها الذي يستشيط غضبا منها، وتحتد خلافاتهما حتى يهددها بالطلاق.

وجسدت منى زكي شخصية "هنا" بإبداع مشهود له، من نقاد وإعلاميين وفنانين ومخرجين، واستفزت الجمهور بتركيبة شخصيتها وصفاتها، فهي عصبية ومتهورة وتتصرف في كل مرة تصرفات غير مدروسة تقودها للمشكلات.

أما عن مشهد الولادة الذي حبس أنفاس المشاهدين، فقد قدمته هنا بكل انهيار وتوتر، بعدما أتاها خبر دخول والدتها في غيبوبة، فجاءتها آلام المخاض بالشهر السابع وهي وحيدة في بيتها بأمريكا، وبينما أرادت إخبار زوجها بولادتها تلقت منه رسالة صوتية طلقها فيها، فتدخل في حالة من الصراخ والانهيار من ألم الولادة والانفصال معا.

الناقدة المصرية ماجدة خير الله، وصفت مشهد ولادتها الذي أبهرت منى زكي فيه كل من شاهده، بأنه "يخلع القلب"، واعتبرت أنّ منى أقفلت بأدائها له الباب على زميلاتها اللواتي ربما سيتعّذر عليهن: "هذا المستوى من الإجادة والدقة في استخدام كل الأدوات التي يمكن أن يستخدمها الممثل في التعبير، حتى خصلات الشعر قبل أن تختبئ تحت غطاء رأس طبي".

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً