سينما وتلفزيون

نجوم نادمون على دخول عالم الشهرة والتمثيل

لا شك أن شعور الندم من المشاعر التي تداهمنا جميعا من وقت لآخر عند إدراكنا أننا وقعنا في خطأ ما أو تصرفنا بطريقة لم تكن صحيحة، حيث يتولد هذا الشعور كرد فعل يرقى لشعور التأنيب على خطأ ارتكبناه أو أنه لم يكن لنا لنقع بهكذا خطأ. وهو ما ينطبق كذلك على النجوم والمشاهير، الذين يمرون في بعض الأحيان أيضا بنفس التجربة، نتيجة ارتكابهم تصرفات أو وقوعهم في أخطاء شعروا حيالها بالندم. والمفاجأة المثيرة أن هناك عددا من هؤلاء النجوم اعترفوا من قبل بإحساسهم بالندم على دخول عالم الشهرة والتمثيل من الأساس، ونستعرض أبرزهم بالقائمة التالية: هيو غرانت كان يقبل بأي

لا شك أن شعور الندم من المشاعر التي تداهمنا جميعا من وقت لآخر عند إدراكنا أننا وقعنا في خطأ ما أو تصرفنا بطريقة لم تكن صحيحة، حيث يتولد هذا الشعور كرد فعل يرقى لشعور التأنيب على خطأ ارتكبناه أو أنه لم يكن لنا لنقع بهكذا خطأ.

وهو ما ينطبق كذلك على النجوم والمشاهير، الذين يمرون في بعض الأحيان أيضا بنفس التجربة، نتيجة ارتكابهم تصرفات أو وقوعهم في أخطاء شعروا حيالها بالندم.

والمفاجأة المثيرة أن هناك عددا من هؤلاء النجوم اعترفوا من قبل بإحساسهم بالندم على دخول عالم الشهرة والتمثيل من الأساس، ونستعرض أبرزهم بالقائمة التالية:

هيو غرانت

img

كان يقبل بأي دور يعرض عليه، حتى لو كان يعرف أن الفيلم سيفشل في الأخير، والغريب أنه كان يستمتع بالأفلام رديئة المستوى، وبشكل عام، كان يقبل الأدوار الرديئة بشكل أسرع من الأدوار الجيدة، لكنه بمرور الوقت، بدأ يدرك ذلك الخطأ ويقر به.

براد بيت

img

ندم على ذلك الدور الذي لعبه في فيلم 12 Monkeys (انتاج 1995) رغم أنه كان سببا في زيادة شهرته وترشيحه لنيل جوائز كبرى. ورغم اتفاق النقاد والجمهور على تميز الدور، لكن بيت اعترف بأن هذا الدور ظل يطارده ويلاحقه، وهو ما كان له أثره النفسي عليه، لدرجة منعته من مشاهدة النصف الثاني من الفيلم.

جينيت مكوردي

img

سبق لها أن صرحت بأنها كانت تتمنى ألا تصير ممثلة أو تدخل هذا المجال من الأساس، وأنها تشعر بالحرج والخجل من الأدوار التي قامت بتجسيدها طوال مسيرتها.

ميل جيبسون

img

سبق له الاعتراف بأنه لو تمكن من العودة لبداية العشرينات من عمره، لكان سيتخذ خيارا مختلفا بشأن مسيرته العملية، حيث كان سيبتعد عن السينما، موضحا أن أحد أسبابه هو افتقاره للخصوصية وضياع النوايا النقية نتيجة أضواء الشهرة والنجومية.

كاري فيشر

img

سبق لها الاعتراف بأن فترة انتظارها ذلك اليوم الذي تصير فيه مشهورة كانت سببا في استهلاكها واستنزاف طاقتها، ولهذا تولدت لديها الرغبة في إنهاء كل شيء، حيث كانت أمينة تماما مع نفسها رغم مرورها بالكثير حتى وفاتها عام 2016.

جنيفر جراي

img

 قررت بمحض إرادتها ان تتوارى عن الأنظار، رغم الشهرة التي حققتها بعد دورها في فيلم Dirty Dancing انتاج 1987، لاسيما بعد خضوعها لجراحة تجميلية فاشلة بالأنف، حيث تسببت في تبديل ملامحها لدرجة أن أصدقاءها لم يتعرفوا عليها.

تشارلي شين

img

سبق له أن اعترف بأن أكثر ما ندم بشأنه هو سعيه للحصول على مزيد من الأموال نظير الأدوار التي كان يجسدها، وأنها كلما كان يطمع في الكثير، كلما كان يواجه مشكلات أكثر، ولعل هذه واحدة من أبرز الأشياء التي ندم بشأنها بسبب الشهرة.

صوفي تيرنر

img

لم تتعلم من نجوميتها التي صنعتها من مشاركتها في مسلسل "صراع العروش"، حيث فقدت قدرتها على التركيز في حياتها العادية، ولم تتعلم كيف لها أن تديرها بشكل منظم، خاصة خلال دراستها، ولم تكن الشهرة لها وسيلة تصب بصالحها.

بيتي وايت

img

سبق لها أن عبرت عن ندمها لإضاعتها سنوات طويلة من حياتها في صناعة مجدها التمثيلي بالتلفزيون، حيث لم تستمتع طويلا بوقتها مع زوجها، ألين لودين، الذي ظلت معه لمدة 18 عاما، قبل أن يتوفى ويفارقها نتيجة إصابته بسرطان المعدة، حيث أدركت وقتها كيف أنها أضاعت سنوات من حياتها، تمنت لو عاشتها مع ألين.

جينفر آنيستون

img

سبق لها ان اعترفت بالضيق نتيجة التصاق اسمها بالدور الذي لعبته في مسلسل "الأصدقاء" وكان سببا رئيسيا في شهرتها، حيث اكتشفت أنها غير قادرة على فصل نفسها عنه، وباتت شهرتها هذه مصدرا للإزعاج والضيق المسيطرين عليها.

بريتني سبيرز

img

سبق لها أن اعترفت بأن الشهرة تسببت في إثارة الفوضى والاضطراب بحياتها، لاسيما وأنها تحب الابتعاد عن الأضواء وملاحقات الإعلام والتواصل مباشرة مع معجبيها، لكنها ظلت تعاني من مشكلة الأضواء لسنوات، ما أحدث لها أزمة.

كيت وينسليت

img

سبق لها أن اعترفت بندمها على التعامل مع مخرجين مشبوهين أخلاقيا مثل وودي ألين ورومان بولانسكي، وتأكيدها على استمرار معاناتها من هذا التعاون حتى الآن، وأن ذلك الجانب هو أحد سلبيات الشهرة والنجومية التي كان عليها أن تتحملها.

جورج كلوني

img

الذي أكد من قبل أنه ندم لافتراضه أن فيلم باتمان وروبن سيكون أكبر أعماله الفنية، حيث وصفه بعدها بأنه "مضيعة للمال"، وأنه تعلم أن ينتقي أفلام أفضل ليشارك فيها.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً