سينما وتلفزيون

منع مسلسل "أم الدراهم" من العرض.. وحملة تُشن ضد التلفزيون الأردني

كشف الكاتب زكي مارديني، عن منع التلفزيون الأردني مسلسل "أم الدراهم" الأردني من العرض بعد أن تم الترويج له عبر القناة، لأنه وبحسب تعبيره يناقش قضايا واقعية تلامس الوجدان العربي والانساني. وقال مارديني في منشوره عبر فيسبوك: "لا نخفيكم سراً أننا عملنا بكل حرص وبسقف حرية منخفض جداً حتى يجاز عرض العمل، لكن يبدو أنه حتى الهمس أصبح ممنوعاً من قبل أسياد الأقنية". واستنكر مارديني من خلال منشوره، الوضع الذي آلت إليه النصوص الفنية، ومؤلفيها الذين باتوا محكومين بالصمت، بعد أن حلّت عليهم لعنة الرفض أو المنع من العرض، إلى جانب إخفاء المسلسل في الأدراج وعدم تسويقه، حسبما ذكر المؤلف

كشف الكاتب زكي مارديني، عن منع التلفزيون الأردني مسلسل "أم الدراهم" الأردني من العرض بعد أن تم الترويج له عبر القناة، لأنه وبحسب تعبيره يناقش قضايا واقعية تلامس الوجدان العربي والانساني.

وقال مارديني في منشوره عبر فيسبوك: "لا نخفيكم سراً أننا عملنا بكل حرص وبسقف حرية منخفض جداً حتى يجاز عرض العمل، لكن يبدو أنه حتى الهمس أصبح ممنوعاً من قبل أسياد الأقنية".

واستنكر مارديني من خلال منشوره، الوضع الذي آلت إليه النصوص الفنية، ومؤلفيها الذين باتوا محكومين بالصمت، بعد أن حلّت عليهم لعنة الرفض أو المنع من العرض، إلى جانب إخفاء المسلسل في الأدراج وعدم تسويقه، حسبما ذكر المؤلف زكي مارديني. وأضاف مارديني: " ستبقى هذه الحالة ملازمة لكل الأعمال التي ترفع سقف التحدي وتناقش القضايا الحقيقية التي يجب أن تطرح على الشاشات، بعيدًا عن البلطجة والشبرية والخيانات والحب التركي".

img

وانتقد مارديني النصوص السطحية، التي تستهدف اصطناع القصص والحبكات دون معالجة الواقع، والتي تباع بسرعة غريبة، وتحظى بأصداء تصم الآذان، حسب تعبيره.

وتساءل عن مدة هذه الحالة المزعجة، التي سيبقى المؤلفون خلالها محكومين "بالتفاهة" وكتابة ما لا يحبونه أو يقتنعون به، مؤكدًا أنه وفي هذا العام تحديدًا، رفضت الرقابة السعودية -أيضًا- إجازة تصوير مسلسل من تأليفه.

كما استذكر المؤلف زكي مارديني مسلسل "زوال"، مؤكدًا أنه كان من الأعمال المرغوبة، وتم إنتاجه لأنه تلقى دعمًا شجاعًا من الأستاذة ديانا جبور، ولكن بعد تركها لمؤسسة الإنتاج التلفزيوني، أصبح العمل من الإنتاجات غير المرغوب فيها.

img

من جانبه، علق مخرج العمل "كارواراراد" على نبأ إيقاف العمل، من خلال منشور على صفحته على الفيسبوك، وقال إنه تم إقصاؤه من قبل بعض المتنفذين في التلفزيون الأردني، لأسباب غير منطقية وواهية بحسب وصفه، رغم أن المسلسل اجتماعي كوميدي قروي.

img

وقال أراراد: "والله العظيم ذبحتونا صرنا 12 سنة نناضل من أجل إنتاج وإخراج مسلسلات أردنية". ونال المسلسل مساندة كبيرة من قبل العديد من الفنانين والكتاب والمخرجين الأردنيين، الذين هاجموا في منشوراتهم التلفزيون الأردني، واتهموه بأنه أقصى المسلسل لأسباب غير منطقية وواهية.

img

وكان من أبرز التعليقات على قرار إيقاف العمل، تعليق نائب رئيس اتحاد المنتجين في الدراما السورية محمد أمين، والذي تساءل: "كيف يُرفض العمل من التلفزيون الأردني، وهو يضم مجموعة كبيرة من النجوم والفنيين المبدعين الذين لهم باع طويل في هذه المهنة؟".

وقال أمين: "هل يُعقل أن يكون العمل سيء أو مسيء، ويشارك به مجموعة من النجوم الكبار مثل: ساري الأسعد، وناريمان عبد الكريم، ونجلاء عبد الله، وأنور خليل، وعلي عليان، ومحمد الإبراهيمي، وياسمين الدلو؟".

كما استنكر أمين موضوع الموافقة على الترويج للعمل لمدة عشرة أيام، ثم إيقافه بشكل مفاجئ، لاسيما أنه يضم أسماء كبيرة من إخراج وإنتاج وتمثيل.

وكان التلفزيون الأردني قد قرر إيقاف ومنع مسلسل "أم الدراهم" من العرض، بعد مرور عشرة أيام على الترويج له، بعد أن كان من المقرر عرضه خلال السباق الرمضاني المقبل، لأسباب لم يوضحها حتى الآن.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً