سينما وتلفزيون

توضيح بشأن ظهور عمرو يوسف بلحية في مسلسل "الملك" بعد احتدام الجدل

علق مهندس ديكور مسلسل "الملك" أمير عبد العاطي، على الجدل الحاصل بعد طرح برومو العمل الدرامي، وظهور بطله الفنان عمرو يوسف، بلحية وهو ما يخالف ما كان يظهر عليه ملوك الفراعنة. وقال عبد العاطي عن سبب ظهور عمرو يوسف باللحية: "أحمس خلال الأحداث هو شخص عادي من العوام، وكان هناك من العوام من يربي لحيته بشكل طبيعي". وأضاف عبد العاطي في تصريحات صحافية: "نحن نقدم في المقام الأول عملا دراميًا له طابع تاريخي، وليس توثيقًا تاريخيًا وهو أمر طبيعي في العالم، على سبيل المثال شخصية أخيل التي قدمها براد بت في فيلم حرب طروادة، كان بطلها الحقيقي كهل في الستين

علق مهندس ديكور مسلسل "الملك" أمير عبد العاطي، على الجدل الحاصل بعد طرح برومو العمل الدرامي، وظهور بطله الفنان عمرو يوسف، بلحية وهو ما يخالف ما كان يظهر عليه ملوك الفراعنة.

وقال عبد العاطي عن سبب ظهور عمرو يوسف باللحية: "أحمس خلال الأحداث هو شخص عادي من العوام، وكان هناك من العوام من يربي لحيته بشكل طبيعي".

وأضاف عبد العاطي في تصريحات صحافية: "نحن نقدم في المقام الأول عملا دراميًا له طابع تاريخي، وليس توثيقًا تاريخيًا وهو أمر طبيعي في العالم، على سبيل المثال شخصية أخيل التي قدمها براد بت في فيلم حرب طروادة، كان بطلها الحقيقي كهل في الستين من عمره، أو بطل بومبي كان في الحقيقة داكن البشرة، بخلاف الشكل الذي ظهر به ضمن الأحداث".

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Amr Youssef (@amryoussefofficial)

وقال مهندس ديكور المسلسل، إن العمل يعتبر من أضخم الأعمال إنتاجية في الدراما المصرية والعربية.

وهو ما أكدت عليه المراجعة التاريخية في المسلسل، حيث أوضح أحد القائمين عليها: "من العادي أن يظهر أحمس بلحية، لأن حتى الحلقة قبل الأخيرة، هو مجرد شخص عادى من العوام وليس ملكًا".

img

وتابع قائلا: "حلاقه اللحية من سمات الملوك والكَهن فى الحضارة المصرية القديمة، ولكن المواطن العادي كان له حرية الاختيار في الاحتفاظ بها أو حلاقتها، وهناك مجموعة من صور وضّحت أن المصري القديم كان يترك لحيته تنمو، كما يظهر تمثال الأمير رع حتب بشارب ولحية خفيفة".

وتعرّض مسلسل "الملك" لجملة من الانتقادات، على رأسها لحية الفنان عمرو يوسف، رغم تأكيدات الباحثين في تاريخ مصر القديمة أن الملوك كانوا بلا لحية، وطالت الانتقادات -أيضًا- أزياء الفنانة ريم مصطفى.

ومع صعود موجة الهجوم ضد أزياء وديكورات المسلسل التاريخي، تداول روّاد مواقع التواصل صورًا من أعمال المخرج المصري الراحل شادي عبد السلام، التي تتناول تاريخ مصر القديمة، مثل "إخناتون" الذي لم يرَ النور، وفيلم "المومياء"، أو الفيلم البولندي "الفرعون" الذي شارك عبد السلام في تصميماته.

وتبارى المشاركون في إظهار الفارق في جودة الأزياء والديكورات، التي ظهرت في الصور المتداولة من أعمال المخرج شادي عبد السلام، وبين صور مسلسل "الملك"، والإعلان الترويجي.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً