سينما وتلفزيون

شر وسيطرة وخراب بيوت.. نجمات قدمن دور الأم الشريرة ‎(فيديو)

تقدم النجمات أحيانا أدوارا صعبة لا يمكن للجمهور أن ينساها، فترسخ في ذهن المشاهد أسماؤهن بالأدوار أكثر من أسمائهن بالواقع؛ لما يحمله الدور من تميز عن غيره. وأدت الفنانة السورية وفاء موصللي في مسلسل "باب الحارة" بأجزائه المختلفة دورا لا ينساه الجمهور، "فريال" الشخصية الشريرة التي تفعل كل ما بوسعها من حقد لافتعال المشاكل، وهي شخصية ثرثارة كانت سببا في طلاق ابنتها لطفية (ليليا الأطرش) من زوجها عصام (ميلاد يوسف). أما الفنانة القديرة منى واصف فقد أدت دورا استثنائيا في مشوارها الفني، بشخصية "أم جبل" التي تتميز بحكمتها وقوتها وخوفها على أولادها وعلى ثروة وأراضي زوجها في "الهيبة". لكن قد

تقدم النجمات أحيانا أدوارا صعبة لا يمكن للجمهور أن ينساها، فترسخ في ذهن المشاهد أسماؤهن بالأدوار أكثر من أسمائهن بالواقع؛ لما يحمله الدور من تميز عن غيره.

وأدت الفنانة السورية وفاء موصللي في مسلسل "باب الحارة" بأجزائه المختلفة دورا لا ينساه الجمهور، "فريال" الشخصية الشريرة التي تفعل كل ما بوسعها من حقد لافتعال المشاكل، وهي شخصية ثرثارة كانت سببا في طلاق ابنتها لطفية (ليليا الأطرش) من زوجها عصام (ميلاد يوسف).

أما الفنانة القديرة منى واصف فقد أدت دورا استثنائيا في مشوارها الفني، بشخصية "أم جبل" التي تتميز بحكمتها وقوتها وخوفها على أولادها وعلى ثروة وأراضي زوجها في "الهيبة".

لكن قد يرى البعض أن دورها يحمل شرا وسيطرة وتحكما، وآخرون لم تعجبهم شخصيتها التي تتدخل بكل شيء وبأدق تفاصيل حياة أولادها؛ ما تسبب بمشكلات كثيرة لهم.

وجسّدت النجمة فيفي عبده في مسلسل "الحقيقة والسراب" مع النجمة مي عز الدين والفنان الراحل يوسف شعبان شخصية "ثريا أبو الفضل" الخير والشر معا، الحب والكره، القوة وقلة الحيلة، وأدت دور المرأة المطلقة الشديدة التي ترى أن مالها وعملها كل شيء في حياتها، وهذا ما جعلها شخصية أكثر جبروتا.

وتستخدم عبده قوتها في التحكم بحياة أولادها وتكون شديدة على زوجة ابنها رياض الذي أداه الفنان طارق لطفي، وتفرط في دلال ابنتها "منال" وهي النجمة مي عز الدين.

ويرى مشاهدو المسلسل أن "ثريا أبو الفضل" أثبتت في هذا الدور أن الإفراط في دلال البنت مع إعطائها المال والحرية بشكل خاطئ يجعلها تسلك طريق الضياع، وذلك ما حدث في المسلسل؛ إذ تزوجت وحملت منال بالسر.

ومن الشخصيات الأشهر شرا والتي لطالما أرعبت الأطفال الذين شاهدوا دورها بفيلم "العفاريت"، هي الفنانة الراحلة "نعيمة الصغير" لم تكن أما طبيعية بالفيلم بل كانت "أمنا الغولة" التي جسدت شخصية سينمائية من واقع "أشخاص المافيات" الذين يخطفون الأطفال ويجبرونهم على التسول والسرقة حتى يعودوا لهم ويأخذوا كل ما حصلوا عليه الأطفال خلال تسولهم في الشوارع.

أما ماري منيب الكوميديانة الشهيرة في السينما المصرية، فقد لعبت أدوارا عديدة خلّدت اسمها كـ"حماة" الفنانين القاسية، فأدت دور الحماة بأكثر من فيلم سينمائي مثل حماتي قنبلة ذرية مع الفنانة تحية كاريوكا والفنان اسماعيل ياسين، وفيلمي حماتي ملاك والحموات الفاتنات، وكانت أدوارها بهذه الأفلام تحمل طابع الشر الكوميدي؛ فهي تفعل ما بوسعها حتى أنها تعمل على أن تشكك بناتها بأزواجهن.

برأيك من هي الشخصية الأقرب للواقع؟

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً