سينما وتلفزيون

أخطاء "عروس بيروت" تثير سخرية الجمهور.. وهذا ما سيحدث في الحلقة الأخيرة

ما زال مسلسل "عروس بيروت" يتعرض للكثير من الانتقادات بشأن الأخطاء التي ترد في مشاهده، على الرغم من أن الحلقة الأخيرة منه ستعرض الليلة عبر شاشة التلفزيون. وبهذا الخصوص تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مشهدا من المسلسل، ظهرت "ليلى ضاهر" فيه وهي تحمل طفلا بين يديها لتقول لـ "آدم": "شو آدم عبالك تحمله"، ليرد عليها: "لا لا ولا مرة حملت بيبي"، ليتضح بعد قليل أن الطفل مجرد دميةٍ لا أكثر، وبعد أن يحمله "آدم" يصبح طفلا حقيقيا، وهو الأمر الذي أثار الكثير من السخرية حوله، إذ علق أحدهم بالقول: "المشهد الذي حيّر الكرة الأرضية والكواكب المجاورة"، فيما قالت أخرى: "انتبهت

ما زال مسلسل "عروس بيروت" يتعرض للكثير من الانتقادات بشأن الأخطاء التي ترد في مشاهده، على الرغم من أن الحلقة الأخيرة منه ستعرض الليلة عبر شاشة التلفزيون.

وبهذا الخصوص تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مشهدا من المسلسل، ظهرت "ليلى ضاهر" فيه وهي تحمل طفلا بين يديها لتقول لـ "آدم": "شو آدم عبالك تحمله"، ليرد عليها: "لا لا ولا مرة حملت بيبي"، ليتضح بعد قليل أن الطفل مجرد دميةٍ لا أكثر، وبعد أن يحمله "آدم" يصبح طفلا حقيقيا، وهو الأمر الذي أثار الكثير من السخرية حوله، إذ علق أحدهم بالقول: "المشهد الذي حيّر الكرة الأرضية والكواكب المجاورة"، فيما قالت أخرى: "انتبهت ولفت نظري هالخطأ.. بس لما بيمسك البيبي بيرجع طبيعي مو لعبة".

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Mony Gedeon - موني جدعون (@monysarcasm)

وكانت الأخطاء الواردة في المسلسل كثيرة؛ ما جعل الكثيرين يتساءلون كيف مرّت على المخرج، مثل مناداة الفنان أحمد الأحمد والذي يجسد دور "آدم" للفنان ظافر عابدين الذي يجسد شخصية "فارس" باسمه الحقيقي في أحد المشاهد دون أن ينتبه أي أحدٍ للموضوع.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Mony Gedeon - موني جدعون (@monysarcasm)

وكذلك لاحظ الكثيرون وجود مفارقاتٍ في بعض المشاهد مثل اختلاف لباسهم في المشهد نفسه واختلاف شكل شعرهم وإكسسواراتهم وحركة أيديهم.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Mony Gedeon - موني جدعون (@monysarcasm)

وعلى صعيدٍ متصل عرضت الحلقة الأخيرة من المسلسل يوم أمس عبر تطبيق "شاهد" والتي انتهت برحيل العائلة من قصر بيت "الضاهر" وحزنهم الشديد، ليبدأوا حياةً جديدة في مكانٍ آخر بمحبة وببيتٍ بسيط، بينما يتجول "آدم" في القصر الفارغ.

وانتهت قصة المسلسل على ذلك، على الرغم من وجود الكثير من الإشاعات التي أشارت إلى أن هناك جزءا ثالثا من العمل وأن صنّاعه سيعلنون عن ذلك في نهاية الحلقة الأخيرة وهو ما لم يحدث.

وبذلك اختلفت نهاية المسلسل بنسخته العربية عن نسخته التركية، التي ترجع فيها العائلة إلى قصر الضاهر وتتزوج الست ليلى من أن تتزوج من المحامي عادل، وتصاب بعدها بالزهايمر لتموت في الحلقة الأخيرة، ويعود آدم ليكون فردا من العائلة.

يذكر أن مسلسل "عروس بيروت" حقق في الجزء الثاني نسبة مشاهدة عالية، وهو يروي قصة عائلة الضاهر وخاصة الابن الأكبر فارس والذي يقع في حب فتاة بسيطة ثريا "كارمن بصيبص".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً