سينما وتلفزيون

نخبة من نجوم سوريا يشاركون في "خريف العشاق".. وهذه قصته (صور)

بدأ المخرج السوري جود سعيد مؤخراً تصوير مشاهد مسلسل "خريف العشاق" تأليف ديانا جبور وإنتاج شركة إيمار الشام للإنتاج الفني. والعمل هو رواية تلفزيونية عن الحب المسيّج بأزيز الرصاص بحسب ما يصفه صناعه. ووفق القائمين على العمل فإن المسلسل يحكي قصة ثلاثة شبان قرروا مجابهة التيّار، وتحدّي الزمن، رغم جلافته وقسوته آنذاك، أي في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، وراحوا بلهفتهم العامرة، وصخب حماسهم المتّقد، نحو حلمهم البسيط، لكّنه بالوقت ذاته يمكن أن يكون كابوساً يشبه المشي على حواف الموت. وعند تحقيق هذا الحلم أو الكابوس، سيفتح السرد عينه بشكل متداخل بين الشخوص والجغرافيا، والحدث الجسيم الراهن، وسيتقفى الحدث الدرامي أثر

بدأ المخرج السوري جود سعيد مؤخراً تصوير مشاهد مسلسل "خريف العشاق" تأليف ديانا جبور وإنتاج شركة إيمار الشام للإنتاج الفني.

والعمل هو رواية تلفزيونية عن الحب المسيّج بأزيز الرصاص بحسب ما يصفه صناعه.

ووفق القائمين على العمل فإن المسلسل يحكي قصة ثلاثة شبان قرروا مجابهة التيّار، وتحدّي الزمن، رغم جلافته وقسوته آنذاك، أي في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، وراحوا بلهفتهم العامرة، وصخب حماسهم المتّقد، نحو حلمهم البسيط، لكّنه بالوقت ذاته يمكن أن يكون كابوساً يشبه المشي على حواف الموت. وعند تحقيق هذا الحلم أو الكابوس، سيفتح السرد عينه بشكل متداخل بين الشخوص والجغرافيا، والحدث الجسيم الراهن، وسيتقفى الحدث الدرامي أثر كلّ الظروف والأزمات المتلاحقة، والعقبات التي رصفت طريق الحقبة الزمنية تلك، دون أن يصطفّ المسلسل مع طرف ضد الآخر، لكنّه لا يقبل تغييب حقائق تاريخية جلية.

ووصف البيان الصحافي المسلسل بأنه جائحة حب عاصفة، طوّقتها معطيات حياتية، وسياسية واجتماعية لاهبة، فاشتعلت للحد الأقصى، لكن كلّ ذلك سيتم تقديمه بمنطق تلفزيوني سلس، لا يلقي عن كاهله مشروعية الترفيه، والإمتاع، والتسلية. مستندا في ذلك على خلفية تاريخية، بمثابة كناية عن توثيق لمرحلة مترفة بالمعطيات، لم تتصدَّ لها الدراما التلفزيونية السورية والعربية كما يجب.

وأضاف أن أحد أبرز خطوط المسلسل الجذابة هي مكانك في أي حرب، حيث لا يجب أن تقف في المنتصف أو على مسافة واحدة من طرفي النزاع، لأنه حينها سيطلق الرصاص عليك من كلّ صوب عند احتدام المعارك. لذلك يجب أن تكون طرفاً، أو ألا تكون أصلا ليكون هذا الرأي هو صوت إحدى شخصيات العمل "رجل متنفذ" بينما يسطو بنزعته السلطوية على كل الشخصيات الصغيرة التي يحوط نفسه بها، ليصنع لها مجدها، مشترطاً عليها أن تقسم له الولاء المطلق لصالحه فقط. بالوقت ذاته لن يتوانى عن الضرب بيد من حديد جون رأفة أو رحمة عندما يشتمّ رائحة خيانة عند أي من رجاله هؤلاء.

وأشار البيان الصحافي إلى أن التصوير بدأ في منطقة المهاجرين بالعاصمة السورية دمشق، في أحد البيوت القديمة بينما سيتم الانتقال إلى أماكن أخرى مختلفة لاستكمال العمل التلفزيوني المؤلف من ثلاثين حلقة يتم التحضير لها لتكون حاضرة في الموسم الدرامي في شهر رمضان المقبل.

ويشارك في بطولته نخبة من النجوم السوريين منهم محمد الأحمد، صفاء سلطان، أحمد الأحمد، حلا رجب، لجين اسماعيل، علا سعيد، حسين عبّاس، وعدد كبير من الممثلين والوجوه الشابة، فيما يحل الفنان أيمن زيدان ضيفا على هذا العمل بدور "العم".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً