سينما وتلفزيون

ما قصة مسلسل "رشاش".. المجرم الأخطر في تاريخ السعودية؟

بثت منصة "شاهد" التابعة لمجموعة "MBC" البرومو الترويجي لمسلسل "رشاش" الذي يتحدث عن المجرم الأخطر في تاريخ السعودية، وشكّل عصابة أرعبت المجتمع خلال الثمانينات من خلال عمليات السرقة وقطع الطرقات. ويتحدث المسلسل عن زعيم العصابة "رشاش" والذي تم القبض عليه بعد جرائمه وتنفيذ حكم القصاص بحقه في مدينة الرياض، وأعضاء العصابة: "قحص" الذي انتحر بعد محاصرته من القوات الأمنية، و"سلطان" و"مهل" اللذين تم القبض عليهما أثناء الاختباء بمغسلة ملابس، وجميعهم من عائلة واحدة. وقالت منصة شاهد في تغريدة نشرتها على موقع "تويتر" تعليقًا على البرومو الترويجي لمسلسل "رشاش": "إنه أضخم عمل درامي سعودي على مستوى المنطقة.. قصص من أرشيف الجهات

بثت منصة "شاهد" التابعة لمجموعة "MBC" البرومو الترويجي لمسلسل "رشاش" الذي يتحدث عن المجرم الأخطر في تاريخ السعودية، وشكّل عصابة أرعبت المجتمع خلال الثمانينات من خلال عمليات السرقة وقطع الطرقات.

ويتحدث المسلسل عن زعيم العصابة "رشاش" والذي تم القبض عليه بعد جرائمه وتنفيذ حكم القصاص بحقه في مدينة الرياض، وأعضاء العصابة: "قحص" الذي انتحر بعد محاصرته من القوات الأمنية، و"سلطان" و"مهل" اللذين تم القبض عليهما أثناء الاختباء بمغسلة ملابس، وجميعهم من عائلة واحدة.

وقالت منصة شاهد في تغريدة نشرتها على موقع "تويتر" تعليقًا على البرومو الترويجي لمسلسل "رشاش": "إنه أضخم عمل درامي سعودي على مستوى المنطقة.. قصص من أرشيف الجهات الأمنية شابَها الغموضُ طويلًا، وبسالة رجال الأمن في التصدي للعصابة".

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي برومو المسلسل في حماس كبير، وجاء في التعليقات: "هذي الاعمال الحلوة زي العاصوف وحلقة جهيمان في تجسيد للواقع ومتعة للمشاهد وحماس للحلقات اللي بعدها".

وعلق أحد المتابعين: "رشاش اذكر جدي الله يرحمه يتكلم عنه .. مانحكم الا لما نشوف في الانتظار وان شاء الله يطلع عمل جميل".

وقالت إحدى المتابعات: "أحب هذي القصص كنت اسمع من أبوي عنه عصابة مشهورة مرة .. ومسكوه وحكموه بالقصاص".

وتعتبر عصابة رشاش الشيباني من أخطر العصابات في السعودية، إذ بعد مطاردات أمنية مكثفة بالطائرات والسيارات لعدة أشهر، تم القبض عليهم لكن في النهاية، كان لا بد من الوقوع، فتساقطوا وسقطت عصابتهم.

رشاش الشيباني استطاع الفرار لليمن، وهناك تحالف مع قبيلة واشترى حمايتهم، ولكن المخابرات اليمنية استطاعت إغراء القبيلة اليمنية بمبالغ طائلة لتسليمه، وفعلًا تم تسليمه للسعودية.

أما قحص الشيباني، بعد أن ضاق عليه الخناق، لجأ إلى جبل في الدوادمي وتمت محاصرته، ولكن لكونه مسلحًا ويحمل رشاشًا كان الصعود صعبًا إليه، فقد كان يقنص رجال الأمن من قمة الجبل وهم عاجزون عن الرد، وفي النهاية وبعد نفاذ الذخيرة، أطلق رصاصة على نفسه وانتحر.

أثيرت روايات عن أن رشاش الشيباني، كان يسرق من الأغنياء ليعطي الفقراء، لكن هذه الروايات التي لم يثبتها أي دليل.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً