سينما وتلفزيون

‎السعودية توقف "ضحايا حلال" بعد الجدل حول لقطاته "الخارجة"

أعلنت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع في السعودية، اليوم الأربعاء، إيقاف عرض مسلسل ضحايا حلال بعد أيام من جدل واسع أعقب بث مشاهد جريئة منه. ‎وعرضت إحدى حلقات المسلسل قبل أيام، مشاهد جريئة بين امرأة ومراهق، تضمن إيحاءات جنسية صريحة، ما رآه سعوديون "إساءة لصورة مجتمعهم"، مطالبين عبر مواقع التواصل الاجتماعي بإيقافه، ومحاسبة القائمين عليه. ‎وقالت الهيئة التابعة لوزارة الإعلام، في بيان عبر حسابها في تويتر، إنها "تواصلت مع منتج مسلسل (ضحايا حلال) ومسؤولي القناة لإيقاف بث المسلسل وإزالة جميع الإعلانات الخاصة به على مواقع التواصل الاجتماعي كافة، وتطبيق الإجراءات النظامية على المؤسسة المنتجة والقناة التي قامت ببثه". ‎وأضافت الهيئة

أعلنت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع في السعودية، اليوم الأربعاء، إيقاف عرض مسلسل ضحايا حلال بعد أيام من جدل واسع أعقب بث مشاهد جريئة منه.

‎وعرضت إحدى حلقات المسلسل قبل أيام، مشاهد جريئة بين امرأة ومراهق، تضمن إيحاءات جنسية صريحة، ما رآه سعوديون "إساءة لصورة مجتمعهم"، مطالبين عبر مواقع التواصل الاجتماعي بإيقافه، ومحاسبة القائمين عليه.

‎وقالت الهيئة التابعة لوزارة الإعلام، في بيان عبر حسابها في تويتر، إنها "تواصلت مع منتج مسلسل (ضحايا حلال) ومسؤولي القناة لإيقاف بث المسلسل وإزالة جميع الإعلانات الخاصة به على مواقع التواصل الاجتماعي كافة، وتطبيق الإجراءات النظامية على المؤسسة المنتجة والقناة التي قامت ببثه".

‎وأضافت الهيئة أنها اطلعت على المحتوى المسلسل الذي يبث من خلال تطبيق "شاهد VIP"، وتبين عدم إجازة المسلسل من قبل الهيئة، وعدم مراعاة ضوابط المحتوى الإعلامي؛ ما يعد مخالفة لنظام الإعلام المرئي والمسموع ولائحته التنفيذية.

وكانت تلك المشاهد قد ‎أثارت موجة من الغضب بين السعوديين، ‎والتي يظهر فيها زواج طفل صغير يدعى "محمد" بطريقة المسيار من امرأة تدعى "شوق" وهي بعمر والدته ضمن أحداث المسلسل.

‎وهو الأمر الذي دفع رواد مواقع التواصل الاجتماعي خاصة موقع تويتر إلى إطلاق هاشتاج باسم مسلسل ضحايا حلال للمطالبة بإيقاف عرضه كونه يسيء للمجتمع السعودي، ‎مشيرين إلى أن المسلسل يغزو فكر الأطفال من خلال تجسيد طفل لتلك المشاهد في هذه السن مع امرأة وهو ما يعدّ انحطاطا وسوء أخلاق وأن هذا أمر غير مسموح به .

‎ويسلط "ضحايا حلال" الضوء على قضايا اجتماعية؛ إذ تدور أحداثه حول خمس فتيات ينحدرن من بيئات وطبقات اجتماعية مختلفة، تعرضن لظروف قاسية ولم يجدن ملاذا سوى طريق أم نورا، التي أقنعتهن أن سبيل الخلاص الوحيد هو زواج المسيار، الذي تديره وفقا لشروطها، وبعد أن توهمهن أن الغاية هي حمايتهن، يجدن أنفسهن وقد تحولن إلى ضحايا.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً