مخرج "ما وراء الطبيعة" يثير السخرية بتوصياته للمشاهدين: بلاش أكل
مشاهير سينما وتلفزيون
05 نوفمبر 2020 7:28

مخرج "ما وراء الطبيعة" يثير السخرية بتوصياته للمشاهدين: بلاش أكل

avatar أروى كريم

بالتزامن مع بدء عرض مسلسل ”ما وراء الطبيعة“، أول أعمال ”نيتفلكس“ الأصلية في مصر، والمأخوذ عن رواية بالاسم نفسه للكاتب المصري الراحل أحمد خالد توفيق، والمفترض أن يبدأ اليوم عند الساعة العاشرة صباحًا بتوقيت القاهرة، شارك مخرج العمل عمرو سلامة، منشورًا له عبر حسابه الرسمي على فيسبوك، يوصي فيه بعدة توصيات للراغبين بمشاهدة المسلسل.

وقال المخرج المصري في منشوره: ”مسلسل ما وراء الطبيعة سيكون متاحا على نتفليكس بعد ساعات، الخميس 5 نوفمبر العاشرة صباحا بتوقيت القاهرة الحبيبة.. تمنياتنا جميعا كصناع للعمل لتجربة المشاهدة“، وبدأ بتعداد تلك التوصيات التي وصفها بأنها تمنيات من قبل صُنّاع العمل.

وكان من بين تلك التوصيات قوله: ”المسلسل يتشاف بشكل شرعي وبالجودة الأفضل وعلى إنترنت سريع يعني من استطاع إليه سبيلا.. ياريت يتشاف على شاشة كبيرة مش على هاتف محمول أو تابلت.. تشوفه في غرفة مظلمة ومعلي الصوت، الصوت عامل مهم جدا ومؤثر في تجربة المشاهدة.. ياريت بلاش أكل بقى وحوارات جانبية ورغي نركز علشان في ناس غلابة تعبوا في كل لقطة“، إضافة للعديد من التوصيات الأخرى.

https://web.facebook.com/amrmasalama/posts/10164263018800243

وأثارت تلك ”التمنيات“ كما وصفها مخرج العمل، سخرية العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصًا تلك التي تطلب منهم عدم الحديث أثناء مشاهدة المسلسل؛ إذ بدأ بعضهم بمشاركة المنشور تحت العديد من التعليقات، وجاء في تعليق أحدهم قوله: ”عشان تبقوا عارفين..ممنوع الأكل ياجماعة أثناء مشاهدة مسلسل المخرج عمرو سلامة على نتفليكس او قزقزة لب . ونتبع توجيهاته فى المشاهدة .. هو أدرى..واوعى حد يحكى مع اللى جنبه .. والبيت يبقى هس هس…وياريت نحترم المسلسل ومانفضلش بالبيجامات ونتشيك…مش عايزين تجاوزات لو سمحتوا…لحسن عمرو يزعل“.

https://web.facebook.com/ayman.n.din/posts/10158844548131425

فيما أضاف آخر: ”وأى حد هظبطه بيلعب مع اللى جنبه ، او بيتكلم مع اللى جنبه ، او بيفكر يتكلم مع اللى جنبه هعلقه ع السور هو بكتبه بشنطته باللى جنبه ، يعنى باختصار ..ذنبه ع اللى جنبه“.

وتابع آخر: ”احنا عارفين ومقدرين قد ايه انت متحمس طبعا لعملك وعمل الفريق وده طبيعي بس وحياتك يا استاذ عمرو اتقل واهدى شوية وخلي الناس تتفرج براحتها. كل واحد يتفرج زي ما هو عايز. جودة العمل هي اللي بتثبت في الآخر. وألف مبروك“.

ووسط كل تلك التعليقات، دافع آخرون عما كتبه مخرج العمل، باعتبار أن من حقه الخوف على عمله، وأن ما قاله أمرٌ طبيعي؛ إذ علق المخرج المصري أحمد صبري غباشي بالقول: ”والله توصيات الفُرجة اللي البعض بينتقدها دي انا نفسي بوصّي بيها لمجرد إني ببقى عامل فيلم قصير وابعته بس لحد يشوفه..اللي بيعمل شغل ويتعب فيه، من حقه يغير على شغله لدرجة الهِسهِس أحيانًا عادي..لكن التنظير من عالكنبة سهل“.

يُذكر أن أحداث المسلسل في ستينيات القرن الماضي، تدور حول سلسلة من الأحداث الخارقة للطبيعة التي يتعرّض لها الطبيب المصري رفعت إسماعيل، وهو طبيب متخصص في أمراض الدم، ومحاولاته كشف أسرار هذه الأحداث الفريدة وغير العادية، الواحد تلو الآخر، ليمر بعدها برحلة شكٍ كبيرة، بعدما يتم التشكيك في قناعاته العلمية التي آمن بها طيلة حياته.