مخرج "شارع شيكاغو" يحسم حقيقة التحض...

سينما وتلفزيون

مخرج "شارع شيكاغو" يحسم حقيقة التحضير لجزء ثانٍ

حسم المخرج السوري محمد عبد العزيز حقيقة وجود جزء ثان من مسلسل "شارع شيكاغو" تأليفه وإخراجه وإنتاج قبنض ميديا بالتعاون مع تطبيق وياك بعدما تم تداول العديد من الأنباء التي تتحدث عن وجود جزء ثانٍ عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وبكلمات مقتضبة عبر فيسبوك نفى عبد العزيز أية فكرة للجزء الثاني من العمل، مبينا أن لاعلاقة له بما يشاع حول إخراجه أو تحضيراته لهذا العمل أو بإخراج مسلسل "دفعة دمشق". وكان بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تناقلوا العديد من الأنباء التي تؤكد سعي الشركة المنتجة لإنتاج جزء جديد من العمل الذي لاقى نجاحا كبيرا، وخلق جدلا واسعا بسبب الجرأة التي

حسم المخرج السوري محمد عبد العزيز حقيقة وجود جزء ثان من مسلسل "شارع شيكاغو" تأليفه وإخراجه وإنتاج قبنض ميديا بالتعاون مع تطبيق وياك بعدما تم تداول العديد من الأنباء التي تتحدث عن وجود جزء ثانٍ عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وبكلمات مقتضبة عبر فيسبوك نفى عبد العزيز أية فكرة للجزء الثاني من العمل، مبينا أن لاعلاقة له بما يشاع حول إخراجه أو تحضيراته لهذا العمل أو بإخراج مسلسل "دفعة دمشق".

img

وكان بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تناقلوا العديد من الأنباء التي تؤكد سعي الشركة المنتجة لإنتاج جزء جديد من العمل الذي لاقى نجاحا كبيرا، وخلق جدلا واسعا بسبب الجرأة التي يقدمها، والمشاهد الحميمية بين أبطاله، وهو ما أكده متابعو المخرج محمد عبد العزيز في تعليقاتهم على منشوره؛ إذ أشادوا بالعمل الذي انتهى عرضه مؤخرا، وأعربوا عن سعادتهم بعودة الدراما السورية بنخبة من النجوم في مسلسل واحد، إضافة إلى بعض الانتقادات التي اعتبرها الجمهور غير مقنعة.

وأشاد بعضهم الآخر بقرار عدم وجود جزء جديد معتبرين أنه قرار يدل على الجرأة والمهنية واحترام الجمهور الذي احترم ما قدمه من إبداع في هذا العمل، ومن الفنانين الذين علقوا على منشور عبد العزيز الفنانة السورية شكران مرتجى والتي تمنت له النجاح في أعماله المقبلة منتظرة إبداعه في أعمال أخرى.

img

يشار إلى أن مسلسل"شارع شيكاغو" نال الكثير من الانتقادات من الصحافة ومن الفنانين السوريين وغير السوريين ومن الجمهور العربي ككل بسبب ما قدمه من محتوى مرئي ولفظي سيئ من وجهة نظر البعض، سواء من ناحية القبلات الحميمية أو الجرأة اللفظية والمرئية في عمل تلفزيوني.

وبعضهم الآخر رأى العمل واقعيا ويمثل الفترة التي يغطيها النص، معتبرين أن كل ما تم عرضه من مشاهد جريئة موجودة للضرورة الدرامية ووفق تسلسل أحداث منطقي وليس لإثارة الجدل أو تحقيق الربح.

 


 

قد يعجبك ايضاً