سينما وتلفزيون

غسان مسعود يبدأ خطة الانتقام في "مقابلة مع السيد آدم"!

شهدت الحلقة الـ 19 من مسلسل "مقابلة مع السيد آدم" التي عُرضت أمس الثلاثاء أحداثا مثيرة، كشفت عن تحولات جديدة؛ إذ قرر الدكتور آدم عبدالحق والذي يلعب دوره الفنان غسان مسعود، الانتقام لوفاة ابنته "حياة" حياة مارديني،  التي تعاني من متلازمة داون، بعد وفاتها إثر عملية اختطافها لضمان قيام آدم بتغيير تقرير الطب الشرعي في وفاة الفتاة المصرية سالي. وفي البداية يطلب الدكتور آدم من مصطفى الذي يعمل لديه بأن يراقب "عاصم" كرم شعراني، بسبب شكه بأنه هو من قام باستبدال التقرير، وبالفعل تتأكد شكوكه، ثم يقوم بتغيير القبو ليصبح جاهزًا لخطة الانتقام التي وضعها آدم لكي ينفذها. وخلال الحلقة

شهدت الحلقة الـ 19 من مسلسل "مقابلة مع السيد آدم" التي عُرضت أمس الثلاثاء أحداثا مثيرة، كشفت عن تحولات جديدة؛ إذ قرر الدكتور آدم عبدالحق والذي يلعب دوره الفنان غسان مسعود، الانتقام لوفاة ابنته "حياة" حياة مارديني،  التي تعاني من متلازمة داون، بعد وفاتها إثر عملية اختطافها لضمان قيام آدم بتغيير تقرير الطب الشرعي في وفاة الفتاة المصرية سالي.

وفي البداية يطلب الدكتور آدم من مصطفى الذي يعمل لديه بأن يراقب "عاصم" كرم شعراني، بسبب شكه بأنه هو من قام باستبدال التقرير، وبالفعل تتأكد شكوكه، ثم يقوم بتغيير القبو ليصبح جاهزًا لخطة الانتقام التي وضعها آدم لكي ينفذها.

وخلال الحلقة يكشف الدكتور آدم عبدالحق عن نيته لشخصٍ واحد فقط وهو "نور" منة فضالي شقيقة الضحية، مؤكدًا لها أنه راضٍ عن أي قرار ستتخذه سواء التبليغ عنه أو التعاون معه من أجل الانتقام.

وبالفعل يتمكن من خطف "عاصم" وربطه، ثم يقوم بسحب الدم منه بشكل تدريجي مع تخويفه بأنه قد يموت من الصدمة النزفية في حال لم يعطه المعلومات التي يريدها.

وبالرغم من خطة الانتقام هذه التي لن تكون نتائجها عادية، إلا أن "آدم" قرر إخفاء الأمر عن ابنه "يوسف" لجين إسماعيل، لوجود شك بسيط لديه بأنه هو من تسبب بتزوير تقرير الطب الشرعي في المنزل وتسليمه لعاصم.

ويحقق مسلسل "مقابلة مع السيد آدم" نجاحا كبيرا في ظل الهبوط الصادم بنوعية الدراما السورية في هذا الموسم؛ إذ لم تحقق أي أعمالٍ نجاحا يذكر، حتى الأعمال التي شارك فيها نجوم سوريون كبار مثل النحات بطولة باسل خياط والساحر بطولة عابد فهد، باستثناء "أولاد آدم" بطولة مكسيم خليل وقيس الشيخ نجيب الذي يعتبر من الأفضل في هذا الموسم وهو عمل مشترك.

ويروي العمل قصة المحقق "ورد" محمد الأحمد، الذي يعشق عمله بشكل كبير ويمتلك ذكاء حادا يساعده على حل أصعب الجرائم، إلا أنه يواجه مشكلة بعدما يتم العثور على جثة مجهولة الهوية، ليطلب مساعدة الدكتور آدم عبدالحق من أجل تشريحها، وبدوره يكتشف أن الضحية كانت حاملا، لتبدأ الأحداث بمحاولة إسكات آدم عن هذا الأمر بخطف ابنته؛ ما يتسبب بوفاتها.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً