فيلم Parasite: عمل كوري فاز بـ 4 جو...

سينما وتلفزيون

فيلم Parasite: عمل كوري فاز بـ 4 جوائز أوسكار.. وهذه حبكته!

دخل الفيلم الكوري الجنوبي Parasite التاريخ بعد حفل توزيع جوائز الأوسكار بنسخته الثانية والتسعين، والذي أقيم على مسرح دولبي الواقع في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية ليلة أمس الأحد. ويعود السبب في ذلك إلى فوز فيلم Parasite أي "الطُفيلي" بأربع جوائز أوسكار من أصل 6 ترشيحات، وهي جوائز أفضل صورة، وأفضل مخرج، وأفضل فيلم بلغة أجنبية، وأفضل حِوار، في حين كان قد ترشح أيضا للفوز بجائزتي أفضل إنتاج للتصميم وأفضل تعديل. وأخرج فيلم Parasite المخرج الكوري "بونغ جون هو"، وغلب بذلك سير سام ميندس، مخرج فيلم 1917، والذي كان من المتوقع أن يفوز بجائزة خانة أفضل صورة. وتدور أحداث الفيلم الذي

دخل الفيلم الكوري الجنوبي Parasite التاريخ بعد حفل توزيع جوائز الأوسكار بنسخته الثانية والتسعين، والذي أقيم على مسرح دولبي الواقع في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية ليلة أمس الأحد.

ويعود السبب في ذلك إلى فوز فيلم Parasite أي "الطُفيلي" بأربع جوائز أوسكار من أصل 6 ترشيحات، وهي جوائز أفضل صورة، وأفضل مخرج، وأفضل فيلم بلغة أجنبية، وأفضل حِوار، في حين كان قد ترشح أيضا للفوز بجائزتي أفضل إنتاج للتصميم وأفضل تعديل.

وأخرج فيلم Parasite المخرج الكوري "بونغ جون هو"، وغلب بذلك سير سام ميندس، مخرج فيلم 1917، والذي كان من المتوقع أن يفوز بجائزة خانة أفضل صورة.

وتدور أحداث الفيلم الذي وصفته صحيفة "ستاندارد البريطانية" بـ "الهجاء الاجتماعي الشرير" حول عائلتين من طبقتين مختلفتين في العاصمة الجنوب كورية "سيول"، إذ تعيش العائلة الأولى بالفقر في مكان يشبه القبو، بينما تعيش العائلة الثانية في بيت فاره.

وضمن أحداث الفيلم، يخطط أفراد الأسرة الفقيرة كي يتم توظيفهم من قبل العائلة الثرية من خلال التسلل إليها والتظاهر بأنهم أفراد لا تربطهم أي صلة ببعضهم، ويتمتعون بالمؤهلات العالية.

ويعد فيلم Parasite أول فيلم مدبلج يفوز بجائزة أوسكار عن خانة أفضل صورة في تاريخ الأكاديمية على مدار 92 عاما، وقد علق مخرجه "بونغ جون هو" على هذا النجاح قائلا: "أشعر وكأنني سأستيقظ لأجد أن كل هذا مجرد حلم.. كل شيء سيريالي للغاية".

ومن جانبه، علق منتج الفيلم "كواك سين أي" الذي استلم الجائزة قائلا: "أنا عاجز عن الكلام! لم نتخيل حدوث هذا. أشعر بأن لحظة مناسبة في التاريخ تحدث الآن".

هذا وتعرض القائمون على حفل الأوسكار للانتقاد والاستهجان من قِبل الحاضرين من المشاهير، وذلك بسبب ما فعلوه أثناء إلقاء فريق عمل فيلم Parasite خطاب الشكر أثناء استلام الجوائز على المسرح؛ إذ قامت الأكاديمية بقطع صوت مكبرات الصوت وأخفتوا الأضواء عليهم، ووجهوا التركيز إلى الفقرة القادمة التي قدمتها الممثلة العالمية "جين فوندا".

ومن بين المشاهير الذين استهجنوا وصرخوا تعليقا على هذه الحركة كل من توم هانكس، وتشارليز ثيرون، حتى نجحوا في النهاية من لفت انتباه مخرج حفل الأوسكار، والذي أعاد الأضواء إلى فريق عمل فيلم Parasite، وأُجبر على السماح لهم باستكمال خطاب الشكر.