أعمال تتنافس خارج الموسم الرمضاني.....

سينما وتلفزيون

أعمال تتنافس خارج الموسم الرمضاني..هل تغيرت بوصلة صناع الدراما؟!

اعتاد صناع الدراما على خوض المنافسة بأعمالهم خلال شهر رمضان؛ إذ كانت تبدأ التحضيرات والاتفاقات مع النجوم مباشرة بعد انتهاء الشهر، من أجل التخطيط للموسم المقبل. ولهذا السبب كان الشهر الكريم يشهد زخما كبيرا من الأعمال الدرامية ما بين السورية واللبنانية والمصرية والخليجية، بالإضافة للبرامج، حيث يعرض خلال الشهر ما يفوق الـ 50 عملا؛ ما يؤثر سلبا على بعض الأعمال الجيدة. ويبدو أن شركات الإنتاج التفتت لهذا الأمر؛ إذ بدأت مؤخرا تتجه لصنع أعمال درامية خارج الموسم من أجل ضمان نجاحها، حتى أصبح ذلك التوجه يتحول شيئا فشيئا إلى ظاهرة بعدما لاحظوا نجاحها؛ إذ إن هذه الأعمال تلاقي صدى أوسع

اعتاد صناع الدراما على خوض المنافسة بأعمالهم خلال شهر رمضان؛ إذ كانت تبدأ التحضيرات والاتفاقات مع النجوم مباشرة بعد انتهاء الشهر، من أجل التخطيط للموسم المقبل.

ولهذا السبب كان الشهر الكريم يشهد زخما كبيرا من الأعمال الدرامية ما بين السورية واللبنانية والمصرية والخليجية، بالإضافة للبرامج، حيث يعرض خلال الشهر ما يفوق الـ 50 عملا؛ ما يؤثر سلبا على بعض الأعمال الجيدة.

ويبدو أن شركات الإنتاج التفتت لهذا الأمر؛ إذ بدأت مؤخرا تتجه لصنع أعمال درامية خارج الموسم من أجل ضمان نجاحها، حتى أصبح ذلك التوجه يتحول شيئا فشيئا إلى ظاهرة بعدما لاحظوا نجاحها؛ إذ إن هذه الأعمال تلاقي صدى أوسع من الموسم الرمضاني.

كما بدأت الشركات بتحويل هذه الأعمال إلى مواسم، بالإضافة للاتجاه إلى إنتاج مسلسلات عشرية تعرض على منصات الإنترنت.

وبهذا الصدد اشتعلت مؤخرا المنافسة بين عدد من الأعمال، بدأت بمسلسل "عروس بيروت" من بطولة ظافر العابدين، محمد الأحمد، كارمن بصيبص، جو طراد، تقلا شمعون، مرام علي وآخرين، وحقق العمل نجاحا كبيرا في موسمه الأول فيما ينتظر الجمهور عرض الجزء الثاني منه على أحر من الجمر.

كما عرض مسلسل "حواديت الشانزليزيه" للفنان الأردني إياد نصار إلى جانب عدد من النجمات، إلا أن العمل لم يحقق النجاح المرجو منه، فيما حل مسلسل "الآنسة فرح" وهو النسخة المعربة من مسلسل "virgin jane" بديلا عن الجزء الأول من "عروس بيروت".

img

فيما سيبدأ عرض مسلسل "العودة" يوم الأحد المقبل وهو من بطولة الفنان نيكولا معوض والفنانة دانييلا رحمة وعدد من النجوم، وسيتزامن عرضه مع الجزء الثاني من مسلسل "ما فيي" من بطولة معتصم النهار وفاليري أبو شقرا.

https://www.youtube.com/watch?v=kizEZOpku-8

وهو ما دفع الجمهور للقول إن المنافسة لن تكون سهلة لا سيّما أن الجزء الأول من "ما فيي" تمكن من تحقيق نجاح كبير، كما أن الفنان السوري معتصم النهار يحظى بشعبية مميزة بعد نجاحه في "خمسة ونص" بالموسم الرمضاني الماضي إلى جانب نادين نجيم وقصي خولي، إضافة إلى أن العملين سيعرضان على محطتين مختلفتين ولكن بالتوقيت نفسه تقريبا.

وعلى صعيد متصل لم يتمكن مسلسل "سر" من بطولة بسام كوسا، داليدا خليل وعدد من النجوم من تصدر الترند في أي حلقة من حلقاته، على عكس "عروس بيروت"؛ ما يدل على أن العمل لم يحظ بالنجاح الكبير بالرغم من وجود اسم الفنان السوري بسام كوسا.

img

فيما حظي المسلسل التاريخي "ممالك النار" بنسبة مشاهدة عالية وتمكن من تصدر الترند في أكثر من مرة بالرغم من قصر عدد حلقاته والتي وصلت الى 14 حلقة فقط، وهو من بطولة محمود نصر، رشيد عساف، خالد النبوي وآخرين.

وفي النهاية يبقى التساؤل هل يؤثر إنتاج هذه الأعمال خارج الموسم الرمضاني على عددها في الموسم نفسه، وهل يستمر صناع الدراما بالعمل على إنتاج أعمال خاصة خارج رمضان؟