"شارع شيكاغو" يجمع سلاف فواخرجي ومه...

سينما وتلفزيون

"شارع شيكاغو" يجمع سلاف فواخرجي ومهيار خضور.. وهذا ملخص قصته!

حققت الدراما السورية في الموسم الرمضاني الماضي نجاحا كبيرا من خلال عدد من الأعمال أبرزها "مسافة آمان" و"عندما تشيخ الذئاب" و"سلاسل ذهب"؛ إذ وصف بعض المتابعين الموسم بأنه عودة موفقة للدراما السورية. وتوقع بعضهم أن يأتي الموسم الجديد 2020 بالمزيد من الأعمال الناجحة والمميزة، إلا أنه وحتى هذه اللحظة لم يتم الكشف بعد عن أي عمل سوري كبير. وشعر العديد من جمهور الدراما السورية بالإحباط في ظل غياب بعض الأسماء المهمة، بالإضافة لعدم وجود أي أخبار عن بدء تصوير أعمال سورية. وفي ظل هذا الوضع كشفت بعض الصفحات المعنية بأخبار المشاهير في سوريا، أن المخرج محمد عبدالعزيز يستعد للبدء بتصوير

حققت الدراما السورية في الموسم الرمضاني الماضي نجاحا كبيرا من خلال عدد من الأعمال أبرزها "مسافة آمان" و"عندما تشيخ الذئاب" و"سلاسل ذهب"؛ إذ وصف بعض المتابعين الموسم بأنه عودة موفقة للدراما السورية.

وتوقع بعضهم أن يأتي الموسم الجديد 2020 بالمزيد من الأعمال الناجحة والمميزة، إلا أنه وحتى هذه اللحظة لم يتم الكشف بعد عن أي عمل سوري كبير.

وشعر العديد من جمهور الدراما السورية بالإحباط في ظل غياب بعض الأسماء المهمة، بالإضافة لعدم وجود أي أخبار عن بدء تصوير أعمال سورية.

وفي ظل هذا الوضع كشفت بعض الصفحات المعنية بأخبار المشاهير في سوريا، أن المخرج محمد عبدالعزيز يستعد للبدء بتصوير عمل من تأليفه داخل العاصمة دمشق ويضم نخبة من النجوم.

وأضافت الأنباء أن المسلسل سيحمل اسم "شارع شيكاغو"، ويتحدث العمل عن حقبة مهمة عاشها المجتمع السوري في فترة الستينيات، فيما تم اختيار النجمة سلاف فواخرجي والنجم مهيار خضور من أجل أدوار البطولة، ويتم الاتفاق حاليا مع عدد من الأسماء المهمة بالإَضافة لعدد من الخريجين الشباب.

وعن سبب اختيار هذا الاسم تحديدا؛ كشف المخرج أن "شارع شيكاغو" هو شارع حقيقي دمشقي كان موجودا بجانب سينما الأهرام وكان معروفا بتلك الفترة بأنه مركز يجتمع فيه المثقفون والمهتمون بالموضة، واشتهر الشارع بالنقاشات الفكرية والمشاكل الاجتماعية، إلا أنه تم إغلاقه في فترة الثمانينيات بشكل كامل.

وبحسب مصادر فإن المسلسل سيكون من إنتاج شركة قبنض والتي أعلنت عن نيتها عقد مؤتمر صحفي يضم مخرج العمل وعددا من نجومه الأربعاء الـ 29 من يناير.

وتفاعل الجمهور مع هذا الإعلان، متمنين أن يكون العمل مميزا، خاصة أن الدراما السورية تحظى بجماهيرية كبيرة في الوطن العربي، وبعد الأزمة شهدت الدراما هجرة عدد من نجوم الصف الأول في سوريا أمثال تيم حسن وباسل خياط ومكسيم خليل وآخرين إلى الدراما العربية، فيما يزال عدد من نجوم سوريا يتواجدون داخل بلادهم ويبحثون عن فرصة مناسبة وعمل جيد.