ممثلات يعدن إلى الدراما السورية بعد...

سينما وتلفزيون

ممثلات يعدن إلى الدراما السورية بعد غياب طويل.. شاهدي!

https://www.youtube.com/watch?v=BvCBD9sgZv0 يثبت الفن دائما أنه الحضن الدافئ والدائم لعاشقيه، فمهما يصيب الغياب، أو تلوح أيادي الفنانين مودعة لهذا العالم الساحر والمبدع تبقى الأبواب مفتوحة للعودة مع أول فرصة، وأول شوق. وهذا ما لمحناه في العام الفائت الذي شهد عودة بعض نجمات الدراما السورية بعد غياب لأسباب كثيرة ومختلفة كان أبرزها أسباب شخصية للممثلات أنفسهن. وكانت الفنانة مها المصري أبرز الفنانات العائدات؛ إذ عادت مع مسلسل "سلاسل دهب" بعد غياب تجاوز الخمسة أعوام، بشخصية "أم سليم" السيدة التي تعيش صراعات كثيرة مع من حولها في منزلها ومع زوجة ابنها وزوجة شقيق زوجها. وأما الفنانة ديمة بياعة فجاءت عودتها ايضا عبر ذات

يثبت الفن دائما أنه الحضن الدافئ والدائم لعاشقيه، فمهما يصيب الغياب، أو تلوح أيادي الفنانين مودعة لهذا العالم الساحر والمبدع تبقى الأبواب مفتوحة للعودة مع أول فرصة، وأول شوق.

وهذا ما لمحناه في العام الفائت الذي شهد عودة بعض نجمات الدراما السورية بعد غياب لأسباب كثيرة ومختلفة كان أبرزها أسباب شخصية للممثلات أنفسهن.

وكانت الفنانة مها المصري أبرز الفنانات العائدات؛ إذ عادت مع مسلسل "سلاسل دهب" بعد غياب تجاوز الخمسة أعوام، بشخصية "أم سليم" السيدة التي تعيش صراعات كثيرة مع من حولها في منزلها ومع زوجة ابنها وزوجة شقيق زوجها. وأما الفنانة ديمة بياعة فجاءت عودتها ايضا عبر ذات المسلسل الذي عادت من خلاله والدتها مها المصري "سلاسل دهب" بعد غياب ثمانية أعوام للعمل داخل سوريا بينما شاركت بأكثر من عمل خارجها.

والفنانة هبة نور أيضا عادت إلى الدراما عبر مسلسل "الحرملك" بشخصية زمردة بعد غياب خمسة أعوام ولم تذكر شيئا بعد عودتها عن سبب هذا الغياب واكتفت بالتصريح بأن الفن وحبها له هو السبب

والممثلة السورية هيما إسماعيل عادت إلى الدراما بعد غياب سبعة عشر عاما عبر مسلسل "مسافة أمان" وهي الشهيرة بشخصية اليمامة ابنة كليب في مسلسل "الزير سالم" وكشفت أن غيابها كان بسبب التزامها مع عائلتها وأسرتها.

أما المغنية و الممثلة نورا رحال فقد عادت بعد غياب تجاوز الثلاثة أعوام لتعود عبر مسلسل "أثر الفراشة" بشخصية "إيمان" التي تمر بفترتين زمنيتين مختلفتين شكّلا تركيبة خاصة لشخصيّتها في هذا العمل.

الفنانة رباب كنعان بدورها عادت إلى الدراما التلفزيونية بعد غياب عبر مسلسل "أثر الفراشة" وكانت ضيفة على العمل الرومانسي وأعلنت عن أمنيتها بأن يشكل بوابة لعودة قوية لها في الدراما السورية

كذلك الممثلة جيما دريوسي الشهيرة بأدوارها مع الفنان دريد لحام في "عود غوار" و مسلسل "عائلتي وأنا" عادت بعد انقطاع تسعة عشر عاما إلى مسلسل "كرم منجل" وهو عمل ريفي بيئي بشخصية "ام الفوز".

هؤلاء هن الفنانات العائدات في العام الفائت إلى بيت الدراما السورية، فهل سنرى الأبواب تفتح من جديد لفنانات غيرهن في هذا العام؟