القصبي يستعد لعمل جديد.. هل أصبح ال...

سينما وتلفزيون

القصبي يستعد لعمل جديد.. هل أصبح العاصوف في مهب الريح؟

أشارت مصادر قريبة من الفنان السعودي ناصر القصبي إلى أن نجم "العاصوف" ينوي تقديم مسلسل رمضاني "ست كوم"، خلال رمضان المقبل، ولا زالت التحضيرات الأولية لتجهيز العمل في بداياتها من خلال اختيار الممثلين وطاقم العمل، كما سيقوم القصبي بالإشراف على العمل، استعدادا لبدء التصوير في دولة الإمارات. العمل هو عبارة عن حلقات متصلة منفصلة تتحدث عن بعض الأمور الاجتماعية، وهي شبيهة لحد ما لبعض المسلسلات التي عرضت سابقا في رمضان. من جانب آخر لا زال الغموض يحوم حول عرض الجزء الثالث من المسلسل التاريخي "العاصوف" من عدمه، والذي عرض منه جزآن فقط؛ إذ وجد المسلسل أصداء واسعة ونجاحا كبيرا نظير

أشارت مصادر قريبة من الفنان السعودي ناصر القصبي إلى أن نجم "العاصوف" ينوي تقديم مسلسل رمضاني "ست كوم"، خلال رمضان المقبل، ولا زالت التحضيرات الأولية لتجهيز العمل في بداياتها من خلال اختيار الممثلين وطاقم العمل، كما سيقوم القصبي بالإشراف على العمل، استعدادا لبدء التصوير في دولة الإمارات.

العمل هو عبارة عن حلقات متصلة منفصلة تتحدث عن بعض الأمور الاجتماعية، وهي شبيهة لحد ما لبعض المسلسلات التي عرضت سابقا في رمضان.

من جانب آخر لا زال الغموض يحوم حول عرض الجزء الثالث من المسلسل التاريخي "العاصوف" من عدمه، والذي عرض منه جزآن فقط؛ إذ وجد المسلسل أصداء واسعة ونجاحا كبيرا نظير الحبكة الدرامية والتكلفة الإنتاجية الكبيرة، برغم بعض الملاحظات التي صاحبت الأجزاء.

وفي وقت سابق ألمح ناصر القصبي إلى وجود جزء ثالث يتحدث عن حقبة الملك فهد، والتي كان حينها الغزو العراقي للكويت، إلاّ أنه عاد – أي القصبي - في أحد البرامج الفضائية ليقلل من إمكانية تصوير المسلسل عندما قال "بأن النص لم يحضر بعد وبالتالي هو غير مكتمل ولا ينبغي الإسراع في طبخه"، وسارع القصبي ليؤكد بأنه يبحث عن جودة في الإنتاج الدرامي؛ فالعمل الدرامي الجيد ينبني على نص جيد، والنص الجيد يعتمد على وجود كاتب جيد، والكاتب الجيد تستهلكه كتابة الدراما جيدة.

ومع خبر تصوير مسلسل "ست كوم"، تبدأ الترجيحات إلى ضعف إمكانية تصوير العاصوف الذي من المفترض أنه قد بدئ تصويره الآن في المنطقة الصحراوية في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

من جهة أخرى تعرض القصبي في وقت سابق وطاقم عمل مسرحية "الذيب في القليب" لانتقاد كبير جدا بعد أن صدم الجمهور بشخصيات مطابقة تماما لما تم عرضه خلال المسلسلات الدرامية التي شارك فيها أبطال المسرحية، حيث لم يستطيعوا الخروج من دائرة مسلسلاتهم السابقة (عيال قريّه، واي فاي، طاش ما طاش)؛ ما سبب امتعاضا كبيرا بين المتابعين والمهتمين بالأعمال المسرحية.

كما عبر عدد كبير من الجماهير الحاضرة عن خيبة أمله مما شاهده، وهو نسخة كربونية ممّا عرض في سنوات ماضية على شاشة التلفاز، وعرضت المسرحية التي استمرت لأيام ضمن فعاليات موسم الرياض.