"عروس بيروت" بعد تأكيد وجود جزء ثان...

سينما وتلفزيون

"عروس بيروت" بعد تأكيد وجود جزء ثانٍ.. هل تبقى الأسرار مدفونة؟!

بعد التأكيد على وجود جزء ثانٍ من مسلسل "عروس بيروت" والذي من المقرر أن يُعرض بعد الموسم الرمضاني المقبل، تساءل الكثير من جمهور المسلسل، حول نهاية الجزء الأول والأحداث التي ستنتهي به، وحول ما إذا كان الجزء الثاني سيحمل قصةً مُختلفة لتنتهي جميع القصص المفتوحة في الجزء الأول مع نهايته. وما زالت الأحداث عالقةً في المنتصف؛ إذ إنَّ الأسرار لم تنكشف بعد بشكل كبير، فما زالت ثريا "كارمن بصيبص" تجهل تفاصيل علاقة زوجها فارس "ظافر العابدين" بالدكتورة رنا "ماري تيريز معروف" وأبوته لأمير. https://www.instagram.com/p/B4ahXpvgHhv/ بالإضافةِ لسرّ آدم العساف "محمد الأحمد" الخطير والذي لم يتم الكشف عنه بعد، وأيضًا سرّ نايا

بعد التأكيد على وجود جزء ثانٍ من مسلسل "عروس بيروت" والذي من المقرر أن يُعرض بعد الموسم الرمضاني المقبل، تساءل الكثير من جمهور المسلسل، حول نهاية الجزء الأول والأحداث التي ستنتهي به، وحول ما إذا كان الجزء الثاني سيحمل قصةً مُختلفة لتنتهي جميع القصص المفتوحة في الجزء الأول مع نهايته.

وما زالت الأحداث عالقةً في المنتصف؛ إذ إنَّ الأسرار لم تنكشف بعد بشكل كبير، فما زالت ثريا "كارمن بصيبص" تجهل تفاصيل علاقة زوجها فارس "ظافر العابدين" بالدكتورة رنا "ماري تيريز معروف" وأبوته لأمير.

بالإضافةِ لسرّ آدم العساف "محمد الأحمد" الخطير والذي لم يتم الكشف عنه بعد، وأيضًا سرّ نايا "مرام علي" وحبها الغريب وغير المقبول لشقيق زوجها.

هذه التفاصيل والأسرار التي لم تنكشف بعد تزيد من حماسة الأحداث خاصةً بعد تعرض جاد "جاد أبو علي" الابن الأصغر لعائلة الضاهر، لحادث أصابه بالشلل.

وبعد إعلان ماري تيريز معروف، وجودها في الجزء الثاني من العمل، وهو ما يشير إلى استمرار الأحداث، لاسيما وأن متابعين للمسلسل كانوا يتوقعون أن ينتهي دور الدكتورة رنا بـ"الوفاة" وذلك بسبب مرضها، وانتقال أمير للعيش عند والده "فارس الضاهر"، وبإعلان معروف وجودها في الجزء الثاني، زادت حماسة الجمهور والذي يتوقع أن يشهد العمل أحداثًا غير متوقعة وجديدة.

وعلى صعيدٍ آخر؛ شهدت حلقة الأحد بعض الأحداث المميزة والصادمة، أبرزها اكتشاف ثريا لمرض رنا، وذهابها لزيارتها في المنزل لتتفاجأ بوجود زوجها فارس هناك، فحاول فارس كشف الحقيقة لثريا حتى تتدخل رنا وتمنعه، ليبقى سر علاقة فارس ورنا وأبوته لأمير ضمن قائمة الأسرار التي لم تنته ضمن الأحداث.

فيما يبدو أنَّ نايا تقترب من كشف سر آدم العساف بسبب دهائها، وذلك بعد قيام الخادمة دينا "نور علي" بالتبصير للست ليلى "تقلا شمعون" وتحذيرها من رجل غريب سيؤثر سلبًا على القصر ويفتعل المشاكل، وبهذه اللحظة تقع عينا نايا على صورة الست ليلى وزوجها فوزي الضاهر لتكتشف أنه يرتدي البدلة نفسها التي رأتها في منزل آدم العساف، واكتشفت وقتها أنّها لوالده، فهل ينكشف سر آدم العساف على يد نايا؟ أم يستمر للجزء الثاني؟! والسؤال الأهم هل ينتهي الجزء الأول بالعديد من الألغاز؟!