عروس بيروت: نايا تصدم والدتها.. وتت...

سينما وتلفزيون

عروس بيروت: نايا تصدم والدتها.. وتتمنى موت جنينها!

شهدت حلقة الأمس من مسلسل عروس بيروت الكثير من الأحداث الصادمة والاعترافات، فبعدما اكتشف فارس أن والدته الست ليلى قد زارت حبيبته السابقة رنا في منزلها دون علمه، قرر وبشكل مفاجىء مغادرة القصر مع زوجته ثريا والعيش بمنزل خاص بهما. وقْعُ إعلان فارس للخبر على سفرة الإفطار جاء صادمًا للجميع، وأكثر من شعر بالغضب كانت نايا زوجة شقيقة فارس، خليل؛ إذ فقدت أعصابها مُهاجمة حماتها وفارس، مؤكدة أنها أرادت شراء منزل من قبل لكن الست ليلى رفضت، وهذا الأمر يدل على أنها لا ترفض طلبًا لفارس. لكن ما قالته نايا لم يكن السبب الحقيقي وراء ثورتها، فبعدما ذهبت لمنزل أهلها،

شهدت حلقة الأمس من مسلسل عروس بيروت الكثير من الأحداث الصادمة والاعترافات، فبعدما اكتشف فارس أن والدته الست ليلى قد زارت حبيبته السابقة رنا في منزلها دون علمه، قرر وبشكل مفاجىء مغادرة القصر مع زوجته ثريا والعيش بمنزل خاص بهما.

وقْعُ إعلان فارس للخبر على سفرة الإفطار جاء صادمًا للجميع، وأكثر من شعر بالغضب كانت نايا زوجة شقيقة فارس، خليل؛ إذ فقدت أعصابها مُهاجمة حماتها وفارس، مؤكدة أنها أرادت شراء منزل من قبل لكن الست ليلى رفضت، وهذا الأمر يدل على أنها لا ترفض طلبًا لفارس.

لكن ما قالته نايا لم يكن السبب الحقيقي وراء ثورتها، فبعدما ذهبت لمنزل أهلها، فجّرت غضبها على والدتها التي صدمت بكلامها، وذلك عندما كشفت بشكل واضح أنها لا تتقبل فكرة مغادرة فارس للقصر؛ لأنها واقعة بحبه، ولا تتخيل أن يمر يوم دون أن تراه وتراقب ملامحه؛ ما جعلها تتمنى موت جنينها مُعلقة: "لو ابني مو من فارس ان شاء الله يموت".

وقدمت مرام علي مشهدًا جريئًا بفكرته وطريقة طرحه؛ إذ أدت المشهد باحترافية عالية جعلت الجمهور يبغضها بسبب دعائها على طفلها، وبسبب حبها غير الأخلاقي لشقيق زوجها وإصرارها على تدمير حياته الزوجية.

وأثبتت علي في هذا المشهد أنها فنانة مُحترفة وقادرة على تقديم جميع الأدوار؛ إذ لم تُبالغ في صراخها أو ردة فعلها بل قدمت مشهدًا طبيعيًا مشوقًا.

وبالعودة إلى أحداث حلقة الأمس، وبعد قرار فارس مغادرة القصر، فاجأت الست ليلى خادمتها ربى بقرار الانتقال للعيش بعيدًا عن أولادها وتحديدًا في العاصمة بيروت، من أجل مواجهة قرار فارس.