فيلم ويل سميث الجديد يتعرض لخسائر 7...

سينما وتلفزيون

فيلم ويل سميث الجديد يتعرض لخسائر 75 مليون دولار!

لم يحقق فيلم ويل سميث الجديد جيمني مان الإيرادات المتوقعة، ولم يكن على المستوى المطلوب، بعد صرف التكاليف الضخمة التي تقدر بـ140 مليون دولار، فضلًا عن 100 مليون دولار على الحملات التسويقية. ينتمي فيلم جيمني مان لأفلام الخيال العلمي، من إخراج أنج لي ويشارك سميث البطولة ماري إليزابيث وينستيد، وكليف أوين ورالف براون وبينديكت ونج، وتتمحور قصته عندما يجد أحد قتلة النخبة نفسه مُراقبًا ومستهدفًا من شخص آخر غامض، ومع البحث يجد القاتل هنري بروجان وهو ويل سميث، أنه يواجه نسخة أخرى من نفسه ولكن أصغر سنًا. بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية نقلاً عن موقع تقارير هوليوود، يتكبد صانعو الفيلم

لم يحقق فيلم ويل سميث الجديد جيمني مان الإيرادات المتوقعة، ولم يكن على المستوى المطلوب، بعد صرف التكاليف الضخمة التي تقدر بـ140 مليون دولار، فضلًا عن 100 مليون دولار على الحملات التسويقية.

ينتمي فيلم جيمني مان لأفلام الخيال العلمي، من إخراج أنج لي ويشارك سميث البطولة ماري إليزابيث وينستيد، وكليف أوين ورالف براون وبينديكت ونج، وتتمحور قصته عندما يجد أحد قتلة النخبة نفسه مُراقبًا ومستهدفًا من شخص آخر غامض، ومع البحث يجد القاتل هنري بروجان وهو ويل سميث، أنه يواجه نسخة أخرى من نفسه ولكن أصغر سنًا.

بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية نقلاً عن موقع تقارير هوليوود، يتكبد صانعو الفيلم خسائر خيالية تقدر بـ75 مليون دولار، ففي العرض الأول في أمريكا الشمالية الأسبوع الماضي، لم يحقق سوى 20 مليون دولار، ثم انخفضت الإيرادات بشكل كبير فحقق 8.5 مليون دولار في الأسبوع الثاني.

img

أَمِلَ ويل سميث والقائمون على صناعة الفيلم، تعويض الخسائر وتوقعوا الإقبال الشديد من الجمهور الصيني، وتم عرضه هذا الأسبوع في الصين، لكنه خيب الآمال المرجوة ولم يصمد أمام أفلام ضخمة حققت إيرادات خيالية مثل فيلم Maleficent: Mistress of Evil ، الذي تقوم ببطولته النجمة العالمية أنجلينا جولي، فقد حقق في العرض الأول أكثر من 22 مليون دولار، في حين حقق فيلم سميث 21 مليون دولار.

اُستخدمت تقنيات عالية الجودة في الفيلم، والتي ظهرت جليًا في التأثيرات ثلاثية الأبعاد لإزالة علامات الشيخوخة من وجهه، إذ يظهر سميث بشخصيتين في عمرين مختلفين، ويرجع الخبراء هذا الاخفاق للعرض الضعيف للفيلم، وانطلاقه وسط أفلام حققت صداها عند الجمهور، وعلى رأسها فيلم الجوكر المتصدر لإيرادات السينما الأمريكية في الآونة الأخيرة.

لكن سميث سعيد بالنجاح الذي حققه في فيلم علاء الدين أوائل هذا العام، فقد حقق أكثر من مليار دولار في جميع أنحاء العالم، وهو النسخة الإنسانية من الفيلم الكرتوني علاء الدين الشهير، من الأفلام الرومانسية الخيالية.