كارمن بصيبص تكشفُ أسرار شخصيتها في...

سينما وتلفزيون

كارمن بصيبص تكشفُ أسرار شخصيتها في "عروس بيروت".. وهذا ما أخافها!

أكّدت الممثلة كارمن بصيبص أن مسلسل "عروس بيروت" حظي بمتابعة واسعة بعد عرض حلقاته الأولى، وأصبح يتصدّر محرك البحث "جوجل"، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي نتيجةً للقصة التي يحملها المسلسل، إضافةً إلى الشخصيات المُشاركة فيه وطريقة إخراجه. وتتناول أحداث المسلسل علاقة حب تجمع بين "فارس"، الابن البكر لعائلة ظاهر، الذي يلعب دوره ظافر العابدين، و"ثريا" (كارمن بصيبص) المطربة التي تولّت خالتها رعايتها إثر وفاة والديها. وأضافت بصيبص أن شخصيتها في المسلسل تحمل في طياتها الرومانسية، فخطفت الأضواء عند الجمهور، خاصةً وأنها تشارك في دور البطولة. وأوضحت الفنانة في تصريحات صحفية أن قصة "ثريا" التي تُجسّدها فيها من التشابه والاختلاف عن طبيعتها

أكّدت الممثلة كارمن بصيبص أن مسلسل "عروس بيروت" حظي بمتابعة واسعة بعد عرض حلقاته الأولى، وأصبح يتصدّر محرك البحث "جوجل"، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي نتيجةً للقصة التي يحملها المسلسل، إضافةً إلى الشخصيات المُشاركة فيه وطريقة إخراجه.

وتتناول أحداث المسلسل علاقة حب تجمع بين "فارس"، الابن البكر لعائلة ظاهر، الذي يلعب دوره ظافر العابدين، و"ثريا" (كارمن بصيبص) المطربة التي تولّت خالتها رعايتها إثر وفاة والديها.

وأضافت بصيبص أن شخصيتها في المسلسل تحمل في طياتها الرومانسية، فخطفت الأضواء عند الجمهور، خاصةً وأنها تشارك في دور البطولة.

وأوضحت الفنانة في تصريحات صحفية أن قصة "ثريا" التي تُجسّدها فيها من التشابه والاختلاف عن طبيعتها الحقيقية، مشيرةً إلى أن بساطة "ثريا"، وتعلّقها بالحياة، ومجهودها في العمل هي صفات تشبه شخصيتها، أما مكامن الاختلاف فهي في العفوية والغيرة التي تظهر بها في المسلسل.

وتابعت بأنها حريصة على حياتها الخاصة، واستقلاليتها، ولا تفضّل مشاركة هذه الحياة عبر صفحاتها على مواقع التواصل، مشددةً على أنها مختلفة عن غيرها من الفنانات اللاتي يشاركن الجمهور بكل ما تعلّق بتفاصيل حياتهنّ.

img

وبيّنت أن هناك متابعين أصدورا الأحكام مسبقًا على مسلسل "عروس بيروت" بأنه تقليد لـ"عروس اسطنبول"، وواجه الكثير من الانتقادات لهذا السبب، لافتةً إلى أن شركة الانتاج نفسها O3 التابعة لمجموعة MBC، هي من قدّمت المسلسل التركي "عروس اسطنبول"، وبعد نجاحه قررت تقديم عمل النسخة العربية، وهذا لم يعرفه الجمهور، غير أن البعض تفهّم الأمر بعد ذلك، خاصة ممن تابع المسلسلين، واقتنعوا أن هناك فوارق.

وشدّدت كارمن بصيبص على أن "عروس بيروت" ليس الأول الذي يتشابه مع "عروس اسطنبول"، فهناك نسخ عالمية اتبعت نفس الأسلوب، ولم تتعرّض لانتقادات، معترفةً أنها تضايقت من ردود الفعل السلبية على المسلسل بنسخته العربية، وخاصة ممن يروّج لذلك.

وواصلت الفنانة حديثها عن شخصيتها "ثريا"، قائلةً إنها على الرغم من أنها صابرة وهادئة، إلا أنها متمردة، وهناك مفاجآت خلال الحلقات المقبلة للجمهور تتعلّق بدورها.

وأكّدت أنها شعرت بالخوف من المقارنة مع بطلة "عروس اسطنبول"، إلا أنها شاهدت حلقة واحدة من المسلسل، ثم فضّلت عدم استكماله حتى لا تتأثر بشخصية البطلة هناك، رافضةً المقارنات بينها وبين الأخيرة.

img

وأشارت إلى أن من أكثر الأمور المميزة في المسلسل بالنسبة لها هي مشاركة الفنانة تقلا شمعون، لافتة إلى أن أول تجربة لها منذ 10 سنوات كانت الأخيرة تجسّد دور والدتها، حيث تحرص على استشارتها وتأخذ برأيها في المجال الفني، بما في ذلك الردود السلبية.

ونفت الفنانة أن يكون دورها في "عروس بيروت" مشابهًا لدورها في مسلسل "ليالي أوجيني" الذي شارك معها أيضًا الفنان ظافر عابدين، من ناحية الجانب الرومانسي، لاسيما وأن الزمن الذي تدور فيه أحداث "أوجيني" مختلف عن "عروس بيروت"، بالإضافة إلى الاختلاف في الإخراج والأحداث والتمثيل، فلا يوجد أي تشابه بين العملين.

يُذكر أن مسلسل "عروس بيروت" من بطولة ظافر العابدين، كارمن بصيبص، تقلا شمعون، محمد الأحمد، ضحى الدبس، جو طراد، فارس ياغي، جاد أبو علي، مرام علي، ماري تيريز معلوف، رانيا سلوان، نور علي، أيمن عبد السلام، فايق عرقسوسي، لينا حوارنة، مي صايغ، وليا مباردي، علاء الزغبي، سامي أبو حمدان وجينيفر عازار.