عروسُ بيروت" يستنسخ مشاهد "عروس إسط...

سينما وتلفزيون

عروسُ بيروت" يستنسخ مشاهد "عروس إسطنبول".. والجمهور في المرصاد!

ما زالت المقارنات بين المسلسل العربيّ "عروس بيروت"، المأخوذ عن المسلسل التركيّ "عروس اسطنبول" مُستمرة بين النسختين، وبالرّغم من مرور 3 حلقات فقط على عرض النسخة العربيّة، إلا أنَّ المشاهدين تمكّنوا من رصدِ عدد من المشاهد المنسوخة بشكل كامل من النسخة التركيّة. وكشف عدد من المشاهدين الذين سبق وأنْ تابعوا النسخة التركيّة من المسلسل أنَّ اسم البطلة "ثريا" والتي تجسّدها كارمن بصيبص، لم يتغيّر فيما طرأ تغييرٌ بسيط على اسم البطل من فاروق إلى فارس، والذي يجسّده الفنان التونسي ظافر العابدين. وبعد نشر عدد من المشاهد المنسوخة بشكل كامل، تفاعل الجمهور مع الأمر مُستنكرين عملية الاستنساخ الكامل، فيما استنكر الكثيرون

ما زالت المقارنات بين المسلسل العربيّ "عروس بيروت"، المأخوذ عن المسلسل التركيّ "عروس اسطنبول" مُستمرة بين النسختين، وبالرّغم من مرور 3 حلقات فقط على عرض النسخة العربيّة، إلا أنَّ المشاهدين تمكّنوا من رصدِ عدد من المشاهد المنسوخة بشكل كامل من النسخة التركيّة.

وكشف عدد من المشاهدين الذين سبق وأنْ تابعوا النسخة التركيّة من المسلسل أنَّ اسم البطلة "ثريا" والتي تجسّدها كارمن بصيبص، لم يتغيّر فيما طرأ تغييرٌ بسيط على اسم البطل من فاروق إلى فارس، والذي يجسّده الفنان التونسي ظافر العابدين.

وبعد نشر عدد من المشاهد المنسوخة بشكل كامل، تفاعل الجمهور مع الأمر مُستنكرين عملية الاستنساخ الكامل، فيما استنكر الكثيرون الدبلحة التي تتمّ على بعض أصوات بعض النجوم في العمل.

يُشار إلى أنَّ الحلقة الثالثة من المسلسل والتي عُرضت يوم أمس، شهدت مواجهة كبيرة بين فارس ووالدته المتسلّطة ليلى "تقلا شمعون" بسبب علاقته بثريا، خاصة أنَّ فارس وضع والدته في موقف مُحرج بعد رفضه الزواج من الفتاة التي اختارتها، وجلب ثريا إلى القصر دون علمها، ووضعها مع عائلة العروس التي اختارتها هي أمام الأمر الواقع، ممّا يُشير إلى أنَّ الحلقات القادمة ستشهد العديد من المواجهات والأحداث الصادمة.