هذه الممثلة ستلعب دور ميشيل أوباما...

سينما وتلفزيون

هذه الممثلة ستلعب دور ميشيل أوباما في مُسلسل "السّيدات الأُوَلْ".. هل تشبهها؟

تتحضّر الممثلة العالمية الموهوبة الحاصلة على جائزة أوسكار، فايولا ديفيس، 54 عامًا، لتأدية دورٍ أنثويٍّ قويّ، وهو تجسيد شخصية سيدة أمريكا الأولى السّابقة ميشيل أوباما، 55 عامًا، مِن خلال مُسلسل "First Ladies" أي "السّيدات الأُوَلْ"، الذي سيتم إطلاقه عبر شبكة "Showtime" التلفزيونية. وبحسب التّفاصيل التي ذكرتها تقاريرٌ صحفية، يتكوّن الجُزء الأول من المُسلسل من 3 حلقات، مُدّة الحلقة الواحدة ساعة واحدة، سيتم من خلالها سَرد قِصص كُل من إيلينور روزفلت، وبيتي فورد وميشيل أوباما، وهنّ زوجات رؤساء أمريكا السّابقين فرانكلين دي روزفلت، وجيرالد فورد وباراك أوباما على التّوالي، وسيُسلّط الضّوء خلالها على الجانب السياسي والشّخصي لزوجات الرّؤساء السّابقين عبر التّاريخ.

تتحضّر الممثلة العالمية الموهوبة الحاصلة على جائزة أوسكار، فايولا ديفيس، 54 عامًا، لتأدية دورٍ أنثويٍّ قويّ، وهو تجسيد شخصية سيدة أمريكا الأولى السّابقة ميشيل أوباما، 55 عامًا، مِن خلال مُسلسل "First Ladies" أي "السّيدات الأُوَلْ"، الذي سيتم إطلاقه عبر شبكة "Showtime" التلفزيونية.

وبحسب التّفاصيل التي ذكرتها تقاريرٌ صحفية، يتكوّن الجُزء الأول من المُسلسل من 3 حلقات، مُدّة الحلقة الواحدة ساعة واحدة، سيتم من خلالها سَرد قِصص كُل من إيلينور روزفلت، وبيتي فورد وميشيل أوباما، وهنّ زوجات رؤساء أمريكا السّابقين فرانكلين دي روزفلت، وجيرالد فورد وباراك أوباما على التّوالي، وسيُسلّط الضّوء خلالها على الجانب السياسي والشّخصي لزوجات الرّؤساء السّابقين عبر التّاريخ.

وبالخوض أكثر في لُب العمل الدرامي الجديد، ستُركّز عدسات الكاميرا على الجناح الشرقي من البيت الأبيض، وهو المكان الأكثر تأثيرًا على مر التاريخ، إذ تمَ فيه اتّخاذ قراراتٍ غيّرت العالم من قِبل السيدات الأول الأمريكيات، اتصفن بالكاريزما والتعقيد والديناميكية.

ويُعد اختيار فايولا، لهذا الدّور مُناسبًا تمامًا؛ إذ إنَّها تمتلكُ تاريخًا فنّيًا عريقًا مليئًا بالنّجاحات؛ فديفيس حاصلة على جائزة أوسكار في خانة أفضل ممثلة داعمة عن دورها في فيلم "Fences" عام 2017، بالإضافة إلى النّجاح الباهر الذي يلقاه مُسلسلها الحالي "How To Get Away With Murder" الذي انطلق عام 2014، ومن المُقرر تصوير جُزئه السّادس والأخير في عام 2020.

img

أمّا عن آخر أعمال آل أوباما، فإنّ ميشيل وباراك مُنشغلان بشركتهما الجديدة لإنتاج المُحتوى "Higher Ground Prods"، وقد صرّحا بأنّهما سيبقيان عملهما بعيدًا عن السياسة، وحاليًا يعملان على إنتاج مُسلسلين اثنين، وهما "Bloom" و"Prophet Of Freedom".